هل فتق الحجاب الحاجز خطير؟ ربما هذا السؤال هو أول شيء يأتي في رأس المرضى الذين يعانون من هذا المرض وأبلغهم الطبيب بضرورة إجراء العملية، فالعمليات بشكل عام تسبب هاجسًا لدى البعض ولا يفضلون إجراءها نتيجة الخوف من التعرض للمضاعفات الخطيرة.
محور حديثنا اليوم سيكون عن الحجاب الحاجز وأهم أعراضه وكيفية علاجه، وهل فتق الحجاب الحاجز خطير أم يمكن التعايش معه وعلاجه؟

تعريف الحجاب الحاجز

الحجاب الحاجز عبارة عن عضلة تتواجد أسفل القفص الصدري وتحديدًا أسفل الرئتين، ويكون على شكل القبة، وهي العضلة المسؤولة عن التنفس. ولا يمكن أن نُعرف الحجاب الحاجز بأنه أحد أعضاء الجهاز الهضمي، لكنه في نفس التوقيت يساعد على أداء الجهاز الهضمي لوظائفه وفصل التجويف البطني والجهاز الهضمي عن التجويف الصدري.

ما هي وظيفة الحجاب الحاجز؟

للحجاب الحاجز عدة وظائف رئيسية تنقسم إلى:
التنفس:

عند الشهيق ينقبض الحجاب الحاجز إلى أسفل، مما يعمل على توسيع القفص الصدري ودخول الهواء إلى الرئتين، أما أثناء خروج الزفير يرتفع الحجاب الحاجز لأعلى مما يجعله يضغط على الرئتين ليدفع الهواء خارج الجسم.
التقيؤ:
عند انقباض عضلة الحجاب الحاجز يزداد الضغط على المعدة مما يدفعها لأعلى، وهو ما يساعد على خروج محتوياتها خارج الجسم
ومن ثم تعود عضلة الحجاب الحاجز لوضع الراحة.
العطس:
العطس عبارة عن رد فعل طبيعي للجسم نتيجة رسالة يتلقاها مركز العطس في المخ من الأنف، ليرسل المخ إشارات عصبية إلى عضلة
الحجاب الحاجز والبطن والصدر للتخلص من الجسيمات التي دخلت الأنف مما يؤدي في النهاية للعطس.
وظائف أخرى:
يقوم الحجاب الحاجز بالمشاركة في عدة وظائف أخرى منها: التبول والتبرز والمساعدة في الولادة والبكاء.

قد يهمك ايضاً | عملية فتق الحجاب الحاجز بالمنظار

ما هو فتق الحجاب الحاجز؟

فتق الحجاب الحاجز عبارة عن زيادة حجم الفتحة التي تسمح للمريء بالمرور من التجويف الصدري إلى التجويف البطني، مما يسمح للمعدة أو جزء منها للخروج إلى القفص الصدري، وهذه المشكلة يمكن أن تكون منذ الولادة، لهذا يطرح الكثيرون السؤال الشهير "هل
فتق الحجاب الحاجز خطير؟" وهو ما سيتم الإجابة عنه في السطور التالية.

ما هي اعراض الإصابة بفتق الحجاب الحاجز ؟

تتعدد اعراض الإصابة بفتق الحجاب الحاجز ما بين:
● ألم في الصدر.
● ضيق المريء.
● انتفاخ متكرر في البطن.
● التهابات المعدة.
● ارتجاع المريء.
كل هذه العلامات تعتبر مؤشرًا للإصابة بفتق الحجاب الحاجز، لذلك يجب استشارة الطبيب لتلقي العلاج المناسب لحالتك وعدم تدهور الوضع الصحي. هناك بعض الحالات مصابة بفتق الحجاب الحاجز لكن لا تعاني من وجود أي أعراض، ويتم اكتشافها عند إجراء الفحوصات الطبية، وقد
يكون ذلك بالصدفة البحتة، لذلك ينصح الدكتور محمد القصير بضرورة إجراء الفحص الطبي الشامل من حين لآخر للتأكد من عدم الإصابة بفتق الحجاب الحاجز، أو اكتشافاها في مرحلة مبكرة والتعامل معها طبيًا بالطريقة المناسبة.

اقرا ايضاً |  فتق الحجاب الحاجز وضيق التنفس

أسباب فتق الحجاب الحاجز

هناك بعض الأسباب التي تساعد في الإصابة بفتق الحجاب الحاجز، هي:
● الإمساك المتكرر وصعوبة عملية الإخراج.
● الحساسية المفرطة مما ينتج عنها سعال شديد.
● الإصابة بالأنفلونزا.
● التدخين بشراهة.
● كثرة التقيؤ وتحديدًا عند الحوامل.
● حمل الأوزان الثقيلة.
● ارتفاع الضغط على الحجاب الحاجز.

ويؤكد الدكتور محمد القصير أن فتق الحجاب الحاجز من الوارد أن يولد به الشخص.

اقرا ايضاً | تجربتي مع فتق الحجاب الحاجز

انواع فتق الحجاب الحاجز

تنقسم انواع فتق الحجاب الحاجز إلى:
الفتق الانزلاقي:
يعد هذا النوع أكثر أنواع فتق الحجاب الحاجز شيوعًا، وهو عبارة عن اندفاع الجزء العلوي من المعدة والعضلة العاصرة الكامنة أسفل المرئ تجاه تجويف الصدر بشكل عمودي، ومن أبرز صفاته أنه يكون صغير الحجم.
الفتق المريئي:
يعتبر هذا النوع أشد خطورة من النوع المنزلق لكنه لا يحدث سوى لـ5 % فقط من الحالات التي تعاني من فتق الحجاب الحاجز، وفي هذا النوع يكون المرئ والمعدة في مكانهما الطبيعي لكن جزء من المعدة يبرز من خلال الفتق الموجود في الحجاب الحاجز ليستقر بجانب المريء، مما يؤدي لانقطاع التروية الدموية عن هذا الجزء من المعدة ويهدد حياة المريض بالخطر.

هل فتق الحجاب الحاجز خطير ؟

الآن حان وقت الإجابة على السؤال الأهم والذي يبحث عنه كل مرضى الحجاب الحاجز، وهو هل الحجاب الحاجز خطير ؟ والإجابة
هي: أنه في بدايته وعند عدم وجود أي أعراض لا يمكن أن يصنف هذا المرض بأنه خطير، لكن في الحالات المتقدمة ومع ظهور أعراض واضحة وقوية.. يبدو الوضع أكثر خطورة، خاصة عند عدم القدرة على التنفس بالشكل السليم، مما يتطلب هذا الأمر العلاج
الفوري وربما التدخل الجراحي.

هل فتق الحجاب الحاجز خطير ويؤدي للوفاة؟

تتعرض بعض الحالات النادرة لخطر الوفاة نتيجة الإصابة بفتق الحجاب الحاجز، فبحسب الأبحاث العلمية التي أجريت في هذا الشأن، فإن الفتق الموازي للمريء -رغم أنه نادر الحدوث- ينتج عنه تعفن هذا الجزء البارز من المعدة ليسبب الوفاة، وغالبًا ما تكون الوفاة في الحال.

كيف يمكن علاج فتق الحجاب الحاجز؟

يمكن للطبيب أن يعالج فتق الحجاب الحاجز بالطرق التالية:
العلاج بالأدوية: في الحالات البسيطة يتم اللجوء للأدوية وتناول بعض المسكنات مع تغيير نمط الحياة اليومي عن طريق اتباع نظام غذائي والتخلص من الوزن الزائد وشرب المياه بكميات كبيرة وممارسة التدريبات الرياضية، والإقلاع عن التدخين، وعدم شرب المشروبات الغازية، ويأتي كل ذلك بنتائج طيبة ومرضية لمرضى فتق الحجاب الحاجز في الحالات الأولى.
التدخل الجراحي: يتم اللجوء للتدخل الجراحي في الحالات الخطيرة التي لا يناسبها العلاج بالأدوية، بل وتحتاج للتدخل الفوري من أجل إنقاذ حياة المريض. وخلال العملية يقوم الطبيب بالتدخل الجراحي بالمنظار لغلق الفتق الموجود في الحجاب الحاجز مما يمنع الجزء العلوي من المعدة من الاندفاع تجاه التجويف الصدري، ليعود بعدها الحجاب الحاجز لأداء وظيفته دون أي مشكلة.

ويشير الدكتور محمد القصير إلى أن طريقة علاج فتق الحجاب الحاجز لا يمكن تحديدها إلا بعد إجراء الفحوصات الطبية الدقيقة على المريض، وتحديد حالته بالتفصيل ومعرفة مدى تطور الفتق.

هل عملية فتق الحجاب الحاجز طريقة مثالية للعلاج؟

بالطبع لا يفضل الكثيرون الخضوع للجراحات بشكل عام، لكن عملية فتق الحجاب الحاجز أثبتت قدرة كبيرة على علاج هذا المرض
وأتت بنتائج مرضية للغاية، وأكد أغلب الأطباء أنها الحل المثالي للعلاج، بشرط إجرائها بواسطة طبيب مختص له ما يكفي من الخبرة
يجنبك خطر التعرض للمضاعفات الخطيرة ويذهب بالمريض إلى بر الأمان.
في هذا المقال تعرفنا على إجابة سؤال هل فتق الحجاب الحاجز خطير؟ ما هي اعراض فتق الحجاب الحاجز وأهم أسبابه؟ ما هي طرق علاج فتق الحجاب الحاجز؟

لذلك إذا كنت بحاجة إلى الاستفسار عن أي شئ آخر يخص فتق الحجاب الحاجز يمكنك
التواصل مع عيادة الدكتور محمد القصير على الأرقام الموجودة على الموقع. او من خلال صفحتنا على الفيس بوك