يعتبر الفتق الإربي من الأمراض  الشائعة جدا خاصة لدى الأطفال، ويشير إلى أي نتوء أو بروز للأعضاء الداخلية في البطن، نتيجة لضعف في جدران البطن. 

ومن خلال هذا المقال يحدثنا الدكتور محمد القصير عن أسباب الفتق الإربي، والطرق الحديثة في علاجه، و نسبة نجاح عملية الفتق الإربي .

 

 

أعراض الفتق الإربي

  • شعور المريض بوجود انتفاخ في الجزء الأيمن أو الأيسر من المنطقة الإربية، ويزداد عند الوقوف أو السُعال أو أثناء عملية الإخراج.
  • يعاني المريض من ألم أو حرقة في تلك المنطقة. 
  • شعور بثقل أو سحب في المنطقة الإربية.
  • ألم وانتفاخ حول الخصيتين لدى الرجال عند تَدلِّي الأمعاء داخل الفتق الممتد إلى كيس الصفن.

 

أسباب الفتق الإربي

يمكن تقسيم أسباب الفتق الإربي إلى 3 أسباب أساسية:

  1. أسباب خُلقية:

 وهي من أشهر أسباب الفق، إذ يولد الطفل بهذه المشكلة، ولا يشترط أن تظهر بعد الولادة مباشرة، فمن الممكن أن تظهر عند الكبر.

 

2. أسباب ثانوية:

وهي الأسباب المكتسبة (حال إصابة المريض بضعف في جدار البطن)، مثل:

  • الإجهاد الشديد، خاصة عند رفع الأوزان الثقيلة.
  • الإمساك المزمن، يزيد من الضغط على البطن مما يسبب الفتاق.
  • الحمل المتكرر، يؤدي إلى ضعف عضلات البطن.
  • السمنة المفرطة تؤدي إلى الفتق نتيجة لشدة ضغط الدهون على عضلات البطن.

 

3. فتق جراحي أو مرتجع: 

ويحدث نتيجة العمليات الجراحية السابقة التي تسببت في ضعف عضلات البطن، بما يؤدي إلى ظهور الفتق، كعملية المرارة، أو الولادات القيصرية.

 

علاج الفتق الإربي

يعالج الفتق الإربي عن طريق العمليات الجراحية، سواء كانت التقليدية أو عن طريق المنظار الجراحي، وتزيد نسبة نجاح عملية الفتق الإربي كلما أسرع المريض في إجرائها قبل ظهور أي مضاعفات أخرى. 

وتعد عملية الفتق الاربي من العمليات الشائعة والآمنة التي يقل فيها حدوث أي مضاعفات، لكن يتساءل العديد هل يمكن علاج الفتق الاربي بدون جراحة؟ في حقيقة الأمر تعتبر الجراحة هي الحل الوحيد لعلاج الفتاق.

 

 نسبة نجاح عملية الفتق الإربي

بداية نعني بنسبة النجاح هو عدم ارتجاع الفتق مرة أخرى بعد إجراء العملية، ويعتمد ارتفاع وانخفاض نسبة نجاح عملية الفتق الإربي على 3 عوامل:

 

1- تحضير المريض قبل إجراء العملية:

وذلك بمعالجة الأمراض المزمنة.. كالكحة، والإمساك، والسكر، والضغط.

2- طبيعة إجراء العملية:

وذلك يعتمد على مهارة الطبيب، وطريقة إجراء العملية، والتقنيات المستخدمة أثناء العملية، وتعتبر من أهم العوامل التي تزيد من نسبة نجاح عملية الفتق الإربي، بالإضافة أيضا إلى حجم الفتق لدى المريض.

3- ما بعد إجراء العملية: 

ويتمثل ذلك في مدى التزام المريض بتعلميات الطبيب لفترة ما بعد عملية التفق الإربي، فنجاح العملية لا يعتمد على الطبيب وحده، بل هو نتاج مشترك لتعاون المريض مع الطبيب أيضًا.

 

هكذا وقد سردنا لكم بشكل مبسط أهم المعلومات عن الفتق الإربي وأعراضه وأسبابه  وطرق علاجه بالإضافة إلى نسبة نجاح عملية الفتق الإربي، ولمعرفة تكلفة عملية الفتق الاربي عند الاطفال والكبار يرجى الاطلاع على المقالات الموجودة على الموقع أو الاتصال على أرقام العيادة او عبر الواتساب من هنا.