في السنوات الأخيرة ذاع صيت عملية تحويل مسار المعدة كثيرًا خاصة بعدما حققت معدل كبير لنزول الوزن لم يسبق أن وصلت إليه عملية جراحية أخرى. فـ ما هي عملية تحويل المسار؟ وكم يبلغ معدل نزول الوزن بعد الخضوع لها؟ هذا ما نتعرف عليه في مقال اليوم.

مما لا شك فيه أن السمنة المفرطة قد سببت مشاكل كثيرة للمصابين بها، فهي ليست من الأمراض البسيطة التي تعالج من خلال تناول بضع أدوية، بل تحتاج إلى عزيمة وإرادة قوية حتى يتمكن المريض من الخلاص منها.

إن ما يجعل السمنة المفرطة بهذه الخطورة هي أنها تكون عادة مصحوبة بأمراض أخرى، مثل:
أمراض القلب والشرايين.
مرض السكري من النوع الثاني.
الأرق وصعوبة النوم.
أمراض المفاصل.
الأورام الخبيثة.
ارتفاع ضغط الدم.
زيادة معدل الكوليسترول في الجسم.

من المثير للاهتمام أن في السنوات الأخيرة انتشرت جراحات السمنة بصورة كبيرة، فبعد أن كان المريض يحتاج إلى اتباع الأنظمة الغذائية القاسية وممارسة التمارين الرياضية الشاقّة.. أصبح بإمكانه الآن الخضوع إلى عملية تحويل مسار المعدة والخلاص من السمنة ومضاعفاتها في أسرع وقت ممكن.. فـ ما هي عملية تحويل المسار؟
تهدف عملية تحويل المسار -باعتبارها واحدة من أهم من جراحات السمنة- إلى إنقاص الوزن الزائد، وذلك من خلال تقليل
امتصاص الطعام عن طريق خلق مسار جديد، وتصغير حجم المعدة، مما يجعل قدرة الشخص على تناول الطعام أقل، بالتالي ينخفض معدل السعرات الحرارية ويقل الوزن.

 

 

مزايا عملية تحويل مسار المعدة

بعدما أجبنا باختصار عن سؤال:”ما هي عملية تحويل المسار؟” نتعرف الآن على مزايا الخضوع لها. إن أكثر ما يميز عملية تحويل
المسار هو معدل نزول الوزن بعد العملية، والذي يصل إلى 70% بعد مرور السنة الأولى, أيضًا من المزايا التي تلحق
بعملية تحويل المسار ما يلي:

  • انخفاض معدل إفراز هرمون الجوع، وهكذا يشعر المرء بالشبع غالبية الأوقات.
  • الاعتياد على تناول كميات قليلة من الطعام.

تحويل المسار المصغر

ما هي عملية تحويل المسار المصغر؟ وما الفرق بينها وبين التحويل التقليدي؟

هي إحدى جراحات السمنة، وهي تهدف إلى نفس ما ترمي به عملية تحويل المسار التقليدية (إنقاص الوزن الزائد)، لكنها تختلف عنها في طريقة الإجراء.

ليس طريقة إجراء العملية هو الأمر الوحيد المختلف بين العمليتين؛ فأيضًا مدة التعافي تقل في تحويل المسار المصغر، ونسبة الإصابة بالمضاعفات تقل هي الأخرى مع عملية تحويل المسار المصغر، وكنتيجة لذلك فإننا نلاحظ أن تكلفة عملية تحويل المسار المصغر تختلف اختلافًا تامًا عن العملية التقليدية.

 

أفضل-دكتور-تحويل-مسار-في-مصر

دور المريض في نجاح عملية تحويل المسار

كيف أجعل من تجربتي مع تحويل المسار المصغر والتقليدي تجربة مميزة؟ لا شك أن هذا هو ما يشغل ذهن الكثير من مرضى السمنة بخصوص عملية تحويل المسار المصغر، وتعد الوسيلة الأفضل للإجابة عن ذلك السؤال هي من خلال الاهتمام بما يلي:

  • اختيار الطبيب المتمرس ذي الخبرة الطويلة والمهارة العالية.
  • الاستماع والإنصات جيدًا لنصائح الطبيب بعد العملية، فهي تشرح للمريض نوع الطعام الذي يتناوله وترشده للطريقة الصحيحة لنجاح العملية.

إذا ما زالت هناك أسئلة تراودك عن عملية تحويل المسار التقليدي والمصغر فسارع إلى التواصل مع دكتور محمد القصير -استشاري جراحات السمنة والسكر- عبر الأرقام الموضحة على الموقع الإلكتروني

 

دكتور محمد القصير

 

إحجز الان

إحجز موعدك الان في مركز الدكتور محمد القصير افضل دكتور لعملية تحويل المسار

للجراحة العامة وجراحات الجهاز الهضمي وجراحات التجميل وتنسيق القوام وجراحات المناظير وجراحات السمنة والسكر.






     

    آقرأ آيضاً:

    تكلفة عملية تحويل مسار المعدة

    ما هو النظام الغذائي بعد عملية تحويل المسار؟

    ما هي مميزات عملية تحويل المسار لمرضى السكر