ما أهمية إجراء عملية فتق الحجاب الحاجز للاطفال؟

هل يمكن إجراء عملية فتق الحجاب الحاجز للاطفال؟ قد يجد الوالدان صعوبة في تحمل وقع أن طفلهما الصغير سيخضع لعملية جراحية مثل عملية فتق الحجاب الحاجز بالمنظار. وسعيًا في طمأنة الأهل فإننا نضع بين يديك هذه المقالة التي تتعرض إلى أبرز تفاصيل تلك العملية الجراحية.

متى تظهر الحاجة إلى عملية فتق الحجاب للاطفال؟

من لديك أغلى من طفلك؟! بالطبع ليس هناك أحد! وهذا هو ما يشعر به أهل الأطفال الذين ولدوا بفتق في الحجاب الحاجز، فهذا المرض يُصيب أطفالهم بأعراض شتى.

تحكي إحدى الأمهات معاناة طفلها مع فتق الحجاب الحاجز فتقول: “بدأت تجربتي مع فتق الحجاب الحاجز عندما أُصيب طفلي بالأعراض التالية:

  • القيء.
  • ضعف الشهية نحو تناول الطعام نتيجة الانتفاخ.
  • تغير لون البراز إلى اللون الداكن.
  • كثرة التجشؤ”

عملية فتق الحجاب الحاجز للاطفال

 

“بالإضافة إلى ما سبق، كان صغيري يشعر دومًا بصعوبة في التنفس -وأنا لا أعلم لماذا- مما جعلني أتواصل مع الطبيب وأطلب منه العون منه، فأنا بحاجة إلى معرفة كيفية الخلاص من هذه الأعراض”.

يُمكن علاج الطفل وتخلصه من الأعراض السابقة باللجوء إلى العلاج الدوائي أو التدخل الجراحي من قِبَل الطبيب، والذي يتمثل في إجراء عملية فتق الحجاب الحاجز للاطفال.

خطوات عملية فتق الحجاب الحاجز بالمنظار

تُجرى عملية فتق الحجاب الحاجز للاطفال بنفس الكيفية تقريبًا التي تُجرى بها للكبار، وتسير خطوات العملية كالتالي:

  • تخدير الطفل تخديرًا كليًا لئلا يشعر بالألم طوال مدة العملية.
  • صناعة شق صغير في منتصف منطقة الصدر كي يسمح للمنظار بالدخول من خلاله.
  • تضييق الفتحة الموجودة بين المعدة والصدر.
  • خياطة المعدة في مكانها لئلا تنزلق مجددًا وتعبر الحجاب الحاجز.

فترة البقاء في المستشفى بعد عملية فتق الحجاب الحاجز للاطفال

عادة ما يقضي الطفل في المستشفى بعد عملية فتق الحجاب الحاجز بالمنظار فترة تُقدر بنحو أسبوع، وبعد تلك الفترة يمكن للطفل مغادرة المستشفى إلى منزله.

بعدما تعرفنا على خطوات إجراء عملية فتق الحجاب الحاجز للاطفال، ننتقل الآن إلى أهم الأسئلة الشائعة المتعلقة بهذا المرض.

ما الرابط بين فتق الحجاب الحاجز وضيق التنفس؟

إن الرابط بين فتق الحجاب الحاجز وضيق التنفس ناتج عن كيفية حدوث المرض، فعضلات الحجاب الحاجز تكون ضعيفة للدرجة التي تسمح للمعدة بالمرور عَبْرها داخل منطقة الصدر والضغط على الرئة، كذلك يُسَبِب فتق الحجاب الحاجز الالتهابات الرئوية المتكررة للأطفال.

هل عملية فتق الحجاب الحاجز للاطفال أفضل أم العلاج الدوائي؟

يعتمد علاج فتق الحجاب الحاجز على حالة المريض سواءًا كان طفلًا صغيرًا أو شخصًا بالغًا، فالطبيب في البداية ينصح بالعلاج الدوائي للقضاء على الأعراض -حرقة المعدة وغيرها-، فيصف أدوية تحد من إفراز حمض المعدة، والبعض الآخر لتقوية العضلة العاصرة الموجودة بين المعدة والمريء.

ويُنصح آباء الأطفال المُصابين بضرورة محاولة إجلاس أطفالهم منتصبين الظهر بعد الحصول على الطعام لمدة ساعة، وإن لم تفلح تلك الأدوية والنصائح في التخلص من أعراض فتق الحجاب الحاجز، فغالبًا ما يلجأ الطبيب إلى التدخل الجراحي.

هل فتق الحجاب الحاجز خطير؟

ليس من الغريب أن يتلقى الأطباء سؤالًا مثل هذا السؤال: هل فتق الحجاب الحاجز خطير؟ إن بقاء المعدة في غير مكانها أمر غير طبيعي، كما أن أصابة طفل صغير بتلك المشكلة قد يؤدي إلى حدوث تقرحات بالمريء بفعل الحموضة المرتفعة، وقد يتطور الأمر ليصل إلى تَكَوُن ورم خبيث.

أنا أم، كيف أجعل تجربتي مع فتق الحجاب الحاجز لطفلي لا تتكرر؟

عليكِ بزيارة طبيب خبير وذو مهارة عالية لتشخيص المشكلة ووضع خطة علاجية مناسبة. يُمكنكم أيضًا متابعة مدونتنا الطبية للتعرف على أهم النصائح للحفاظ على صحتكم، والتي يمتلك بعضها “تجربتي مع فتق الحجاب الحاجز..يمكنك الحجز الان في مركز الدكتور محمد القصير من خلال الموقع الالكتروني او من خلال صفحتنا على الفيس بوك