هل عملية تكميم المعدة بالمنظار تناسب كل مرضى السمنة؟

تعد عملية تكميم المعدة بالمنظار أحد أشهر جراحات السمنة، فهي تجذب الكثير من المرضى الراغبين في خسارة الوزن الزائد بسرعة. 

أهمية عملية تكميم المعدة بالمنظار

تعتبر السمنة أكثر مشاكل العصر الحديث انتشارًا، فهي لا تمنع الفرد فقط من ممارسة أنشطة حياته التي يحبها، إنما قد تكون سببًا في إصابته بالمزيد من الأمراض الخطيرة، مثل:

  • أمراض القلب والأوعية الدموية مثل تصلب الشرايين.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • زيادة معدل الكوليسترول في الجسم.
  • الأرق وصعوبة النوم.
  • العقم.
  • مرض السكري من النوع الثاني.
  • الأورام الخبيثة.
  • السكتة الدماغية.

 

المرشحون المناسبون للخضوع إلى عملية تكميم المعدة بالمنظار

من المميز في عملية تكميم المعدة بالمنظار أنها تسمح للجميع بخسارة الوزن الزائد والوصول إلى الوزن المثالي الذي يحلم به الفرد طالما كان مؤشر كتلة الجسم يساوي 40 أو أكثر.

لا بأس إذا خضع مرضى السمنة الذين يمتلكون مؤشر كتلة جسم أقل من السابق -حوالي 30- إلى عملية التكميم بالمنظار إن كانوا يعانون من إحدى الحالات المرضية السابق ذكرها والمصاحبة للسمنة.

 

هل تشكل عملية تكميم المعدة بالمنظار خطرًا على صحة المرء؟

شأن عملية تكميم المعدة بالمنظار كشأن سائر الجراحات، فعلى الرغم من كفاءتها في التخلص من زيداة الوزن المفرطة والأمراض المصاحبة لها، من الممكن أن يتعرض المريض بعد الخضوع إليها إلى بعض المضاعفات المحتملة، مثل:

  • النزيف الشديد.
  • العدوى البكتيرية.
  • رد الفعل التحسسي تجاه مواد التخدير.
  • ضيق التنفس ومشاكل في الرئة.
  • تسرب محتويات المعدة عبر جرح العملية.

 

في أغلب الأحيان تظهر المضاعفات السابقة في الفترة التي تعقب العملية عند إساءة اختيار الطبيب المُجري لجراحة تكميم المعدة بالمنظار، ومن المتوقع ظهور المشاكل التالية أيضًا على المدى البعيد:

  • انسداد القناة الهضمية.
  • الفتاق.
  • الارتجاع المعدي المريئي.
  • انخفاض معدل السكر في الدم.
  • سوء التغذية نتيجة نقص العناصر الغذائية بالجسم.
  • القيء.

 

لهذا ينبغي عليك اختيار الطبيب المجري لعملية تكميم المعدة بدقة شديدة والتأكد من خبرته ومهارته في إجراء هذا النوع من العملية.

خطوات إجراء عملية تكميم المعدة بالمنظار 

تعتمد عملية التكميم بالمنظار على استئصال ما يُقارب من 80 بالمئة من حجم المعدة، فيقل استيعابها للطعام ويفقد المريض شهيته نحو الأكل.

تجرى عملية تكميم المعدة بالمنظار على النحو التالي:

  • خضوع المريض للتخدير لتجنب شعوره بأي ألم أثناء العملية. 
  • يصنع الطبيب 6 شقوق صغيرة في منطقة البطن.
  • تسمح تلك الشقوق للمنظار والأدوات الجراحية بالدخول والوصول إلى المعدة.
  • يزيل الطبيب حوالي 80 بالمئة من المعدة، بالتالي يبقى جزء صغير يشبه الأنبوب.
  • يوصل الطبيب الجزء المتبقي من المعدة بالأمعاء الدقيقة.
  • يخيط الطبيب الجرح في الخطوة الأخيرة من العملية.

 

كم تستغرق عملية تكميم المعدة بالمنظار؟

بفضل المنظار، صارت عملية تكميم المعدة تستغرق وقتًا أقل من السابق؛ إذ يمكن الانتهاء من جميع خطواتها في خلال ساعة أو ساعتين كحد أقصى.

 

نتائج عملية تكميم المعدة بالمنظار

خلال الفترة التي تعقب عملية تكميم المعدة بالمنظار، يلاحظ المريض النتائج التالي:

  • خسارة نحو 40 إلى 70 بالمئة من الوزن الزائد في السنة الأولى بعد العملية.
  • الشفاء من الأمراض المصاحبة للسمنة.
  • انخفاض معدل الكوليسترول في الجسم.

 

أهم الاختلافات بين عملية تكميم المعدة بالمنظار وباقي جراحات السمنة

جراء تعدد جراحات السمنة، صار من الصعب على البعض التمييز بينهم، لذا نتعرف في السطور القادمة على الفروق بين عملية تكميم المعدة بالمنظار وباقي العمليات الجراحية.

    

الاختلاف بين عملية تكميم المعدة وعملية قص المعدة بالمنظار

لا توجد فروق واضحة بين عملية قص المعدة بالمنظار وجراحة التكميم، فالكثير من الأطباء يجزمون بأنهما وجهان لعملة واحدة.

بحسب ما سبق، نستطيع القول بأن عملية قص المعدة بالمنظار تعتمد على تقليص المعدة بنفس كيفية عملية التكميم.

الفرق بين عملية تكميم المعدة وعملية تحويل مسار المعدة بالمنظار

تعد عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار ثاني أشهر جراحات السمنة، ويتم فيها إجراء خطوتين هامتين هما:

  • عمل مسار جديد بين المعدة والجزء الأخير من الأمعاء الدقيقة لكي يتجاوز الطعام معظم المناطق المسؤولة عن امتصاص العناصر الغذائية.
  • الحفاظ على المسار الطبيعي بين المعدة والأمعاء على أن يمر خلاله 30 بالمئة فقط من الطعام. 

أما عملية تكميم المعدة بالمنظار فإنها تعتمد على خطوة واحدة مما يجعلها أقل تعقيدًا من عملية تحويل مسار المعدة.

 

الفرق بين عملية الساسي وعملية تكميم المعدة بالمنظار

تجمع عملية الساسي بين فكرة عملية تكميم المعدة وعملية تحويل مسار المعدة بالمنظار بحيث يخسر المريض أكبر قدر ممكن من الوزن الزائد ويصل إلى الوزن المثالي لجسمه بسرعة.

 

للمزيد من المعلومات حول أهم الاختلافات بين عملية تكميم المعدة بالمنظار وباقي جراحات السمنة، يرجى التواصل مع دكتور محمد القصير -استشاري جراحات السمنة والسكر وتنسيق القوام- على الأرقام التالية الخاصة بالعيادة:

  • 01100600906
  • 01002066157