أثبتت تجارب عملية التكميم أنها من أفضل الجراحات المعنية بالتخلص من السمنة وآثارها الضارة على الجسم، وقد أعادت الحياة من جديد للعديد من الأشخاص الذين فقدوا أمل التخلص من الوزن الزائد، وتضررت حياتهم العملية والنفسية بصورة كبيرة. ورغم أن سعر عملية التكميم قد يكون مرتفعًا، إلا أن هذه العملية ستساعدك في الحفاظ على صحتك وتخلصك من السمنة وما يصاحبها من أمراض قد تكون تكلفة علاجها أضعاف سعر عملية التكميم.

ما هي عملية تكميم المعدة بالمنظار؟ و كم تستغرق عملية التكميم؟ وما هي العوامل المُحددة لـ سعر عملية التكميم؟

في هذا المقال نتعرف على أهم التفاصيل المتعلقة بهذه العملية، ونجيب عن العديد من التساؤلات التي قد تطرأ على أذهان الأشخاص الراغبين في التخلص من السمنة ومضاعفاتها.

 

ما هي عملية تكميم المعدة بالمنظار؟

عملية التكميم هي واحدة من أهم وأشهر عمليات التخلص من السمنة، وهي العملية الجراحية الأكثر أمانًا من بين العديد من عمليات السمنة الأخرى.

الهدف من هذه العملية -كما هو معلوم- هو التخلص من الوزن الزائد، والتخلص من الأمراض المصاحبة للسمنة، والمشكلات التي ترتبط بالسمنة ارتباطًا وثيقًا. ويتحقق هذا الهدف من خلال الأمور الآتية:

تصغير حجم المعدة

إن السبب الأكثر شيوعًا للسمنة هو تناول الطعام بكميات كبيرة، وهناك جزءٌ في المعدة قابل للتمدد، فكلما اعتاد الشخص على تناول كمية كبيرة من الطعام، كلما اتسعت معدته صارت قابلة للمزيد من الطعام، وبالتالي تزيد السعرات الحرارية التي تدخل الجسم.

ومن خلال عملية تكميم المعدة بالمنظار تُقص المعدة، ويقل حجمها بنسبة 70% – 80%، وتُدبس بواسطة أحدث أنواع الدباسات (اختيار نوع الدباسات يتوقف على اختيار العميل لـ سعر عملية التكميم الإجمالي)، مع مراعاة إزالة الجزء القابل للتمدد في المعدة حتى لا تتسع مرة أخرى مع مرور الوقت.

ويصير الشكل النهائي للمعدة مثل الكم أو الموزة، وبذلك لا يتناول الفرد كميات كبيرة من الطعام، ويقل دخول السعرات الحرارية غير المستهلكة.

تعرف ايضاً تجربتي مع عملية التكميم!

التغيير الهرموني

في عملية تكميم المعدة بالمنظار لا يقتصر الأمر على تصغير حجم المعدة فقط، بل يُستأصل الجزء الذي يحتوي على هرمونات الجوع، وبالتالي فإن الفرد لن يشعر بالجوع من الأساس إلا بعد مرور فترات طويلة.

 

النظام الغذائي بعد عملية تكميم المعدة بالمنظار

لا ينتهي دور الطبيب بنهاية إجراء العملية، ولا ينبغي أن يعتقد المريض أن العملية في حد ذاتها هي نهاية الطريق، بل إن النتيجة النهائية تعتمد بنسبة كبيرة على مرحلة ما بعد العملية.

ومن أهم النقاط التي لا يمكن إهمالها بعد هذه العملية هو النظام الغذائي، إذ إن المريض سيتوجب عليه الالتزام بنظام غذائي يصفه له الطبيب بعد العملية، وغالبًا ما يتضمن هذا النظام تقسيم الوجبات على مدار اليوم، وتناول الأطعمة الصحية الخالية من الدهون، بجانب الابتعاد عن تناول السكريات أو التقليل منها.

ولا ينبغي أن تقلق حيال دفع مبلغ إضافي لتلقي النظام الغذائي المناسب لك، فإن سعر عملية التكميم يشتمل على وصف هذا النظام بالفعل.

 

هذه هي النقاط الرئيسية التي تحقق الهدف من عملية التكميم.. دعنا نتعرف على المدة التي تستغرقها هذه العملية حتى تبدأ رحلة تحقيق الحلم الذي طالما كان يراودك.

 

كم تستغرق عملية التكميم؟

في القديم لم تكن عملية التكميم تجرى إلا بواسطة الجراحة التقليدية، وعادة ما كانت تستغرق ما يتجاوز الساعة ونصف نظرًا لكثرة الإجراءات المتبعة في العملية، وهو ما أثر أيضًا على سعر عملية التكميم

أما في وقتنا الحالي باتت عملية تكميم المعدة بالمنظار هي الإجراء الأسهل والأسرع، إذ تستغرق ما يقرب من الساعة إلا ربع، ويتمكن المريض من العودة إلى منزله في نفس اليوم أو في اليوم التالي للعملية.

ولكون طريقة إجراء العملية تؤثر على سعر عملية التكميم، فإننا الآن بصدد الحديث عن جميع العوامل التي من الممكن أن تؤثر على التكلفة الإجمالية للعملية.

 

العوامل المُحددة لـ سعر عملية التكميم

يتساءل الكثير من الناس حول الاختلاف الكبير بين أسعار عملية التكميم في مختلف المراكز والمستشفيات، ويمكننا أن نجيب عن هذا التساؤل من خلال طرح العوامل التي تؤثر بنسبة كبيرة على سعر عملية التكميم، والتي تتمثل في الآتي:

  • طريقة إجراء العملية: تعتبر تكلفة عملية التكميم بالجراحة التقليدية أعلى من تكلفة عملية تكميم المعدة بالمنظار، وذلك نظرًا لتعقيد الإجراءات التي تتطلبها الجراحة التقليدية.
  • الأدوات المستخدمة في العملية: ليس هناك نوع واحدٌ من الدباسات يستخدم في إجراء مثل هذه العمليات، ولذلك يختلف سعر عملية التكميم حسب نوع وجودة الدباسات المستخدمة في العملية.
  • تكلفة المستشفى أو المركز: بعض المستشفيات تقدم خدمة رعاية خمس نجوم، وبعضها أقل، وهو خيار متاح للعميل بما يتناسب مع طبيعة حياته، ويوفر له الراحة الكاملة.

والآن وبعد أن تعرفنا على أهم العوامل المُحددة لـ سعر عملية التكميم، من المهم أن نتطلع على تجارب عملية التكميم لبعض العملاء حتى يكون قرار الخضوع للعملية بعد اتضاح الرؤية كاملة.

 

تجارب عملية التكميم

إليك بعض تجارب العملاء مع عملية التكميم:

  • الأستاذة مي تمكنت من فقدان ما يقارب من 50 كيلو جرامًا من وزنها في خلال 6 شهور.
  • مدام أسماء فقدت 21 كيلو جرامًا من وزنها في غضون شهرين.
  • الأستاذة شيماء لم تعاني من أي مضاعفات بعد العملية بسبب التزامها بتعليمات الطبيب.

وغيرهم الكثير ممن تبدلت حياتهم بصورة كاملة، ولم يعد لديهم تخوفات من نظرة المجتمع إليهم.

يمكنك الاطلاع على المزيد من التفاصيل حول جراحات السمنة المختلفة من خلال تصفح موقع دكتور محمد القصير -استشاري جراحة الجهاز الهضمي والمناظير- أو الاتصال على أرقام المركز.