أمراض القولون من أكثر أمراض الجهاز الهضمي شيوعاً بين المصريين. ومن الممكن علاج العديد من الحالات باستخدام الأدوية، إلا أن هناك بعض الحالات المتقدمة من الإصابة بأمراض القولون التي قد تستدعي التدخل الجراحي واستئصال القولون نهائياً.

 في السطور التالية نتحدث عن مُختلف أمراض القولون التي تستدعي الجراحة، كما نتعرف على العوامل التي تُحَدَد على أساسها سعر عملية استئصال القولون في مصر، بالإضافة إلى توضيح خطوات إجرائها، وأهم التعليمات التي يقدمها الأطباء بعد العملية.

 

 

متى نلجأ إلى إجراء عملية استئصال القولون؟ 

القولون هو الجزء الأخير الممتد من نهاية الأمعاء الدقيقة حتى المستقيم، والمسؤول عن التخلص من فضلات الطعام، لذا لا يلجأ الأطباء إلى عملية الاستئصال إلا في حالة معاناة المريض من إصابات القولون العسيرة التي لا يمكن التعايش معها أو علاجها بالأدوية، مثل:

  • ثقب القولون الذي قد ينتج عن حدوث خطأ طبي أثناء الخضوع لعمليات جراحية في ذلك الجزء من البطن، لذا لن يصبح أمام الجراح حلاً آخر سوى استئصال القولون. 
  • سرطان القولون، أو نمو أنسجة وخلايا غير طبيعية في جداره، عندها يُجرى الطبيب عملية المنظار للقولون من أجل فحص تلك الأنسجة وأخذ خزعة من الخلايا، ومن ثَم استئصال الجزء المُصاب بالكامل للتخلص من الأورام غير الحميدة التي قد تُشكل خطورة على حياة المريض.

ربما تتشابه خطوات الإجراءات التي تهدف إلى علاج كلًا من الحالات السابقة، إلا أن سعر عملية استئصال القولون في مصر قد يختلف من مستشفى لآخر طبقًا لعدة عوامل، أهمها تكلفة الفحوصات اللازمة لتشخيص حالة المريض.

 

كيف يستعد المرضى لعملية استئصال القولون؟

قبل إجراء عملية القولون يمُلي الطبيب على المريض عدة إرشادات لضمان تحقيق أعلى نسبة نجاح ممكنة، منها التوقف عن تناول بعض الأدوية التي قد تؤثر سلبًا على خطوات  العملية، إلى جانب تحديد نوع الاكل المسموح قبل استئصال القولون. ويصف الجراح للمريض يوم إجراء العملية محلولًا يساعده على إفراغ محتويات القولون. 

ما هي خطوات إجراء عملية استئصال القولون؟

تُجرى عملية استئصال القولون بالمنظار تحت تأثير التخدير الكلي للمريض، عَبْر صُنْع عدة شقوق جراحية صغيرة أسفل البطن، والتي يُدخل الطبيب خلالها المنظار الطبي -المصحوب بكاميرا- من أجل تحديد الجزء المراد استئصاله من القولون، ثم يُعيد الطبيب وصل الجزء المتبقي من القولون بالمستقيم.

يمكن إجراء عملية استئصال القولون عن طريق التدخل الجراحي التقليدي بصُنع شق جراحي كبير في أسفل البطن لاستئصال نهاية الأمعاء، إلا أن تلك الجراحة قد تحتاج إلى فترة نقاهة أطول، كما ينبغي التزام المريض بالمزيد من تعليمات ما بعد عملية استئصال القولون حتى يتعافى بأمان.

 

ما العوامل التي تُحدد سعر عملية استئصال القولون في مصر؟

يختلف سعر عملية استئصال القولون في مصر من مستشفى لآخر تبعاً لعدة عوامل، منها الفحوصات التي يجب على المريض الخضوع إليها أولاً كما ذكرنا سابقًا، ذلك إلى جانب مجموعة من العوامل، وهي:

  • خبرة الطبيب في مجال جراحات الجهاز الهضمي وعدد العمليات الناجحة التي أجراها، وهو ما يدل على قدرته على إجراء العملية بكفاءة دون التسبب بأي مخاطر.
  • جودة الأجهزة والأدوات الجراحية التي يوفرها المستشفى محل إجراء العملية.
  • الطاقم الطبي المُشرف على العملية من طبيب التخدير وأطباء مساعدين.
  • نظام المتابعة الذي يقدمه الطبيب بعد العملية لضمان التعافي التام دون حدوث أي مضاعفات.

 

تلك هي أهم العوامل المؤدية إلى اختلاف سعر عملية استئصال القولون في مصر بين جراح وآخر، ويمكنك معرفة المزيد من التفاصيل عن خدمات عيادة الدكتور محمد القصير عبر تصفح موقعنا الإلكتروني او من خلال الواتساب من هنا.