عملية فتق السرة بالمنظار

عملية فتق السرة بالمنظار

لا يوجد عمر محدد للإصابة بفتق السرة، فهو يُصيب الصغار الكبار على حدٍ سواء، والعلاج الجراحي لفتق السرة بالمنظار لا يصلح لصغار السن. في المقال التالي نتعرف على كيفية إجراء عملية فتق السرة بالمنظار ومخاطرها والفترة الزمنية التي تستغرقها.

 

دواعي إجراء عملية فتق السرة بالمنظار

قبل الحديث عن أهداف عملية فتق السرة بالمنظار نجيب أولًا على سؤال المرضى: “ماهي اعراض الفتق؟“. يجيب الدكتور محمد القصير عن ذلك السؤال موضحًا أهم أعراض فتق السرة:

  • انتفاخ واضح أسفل الجلد في منطقة البطن أو الفخذ قد يختفي عند الاستلقاء على الظهر.
  • الشعور بالثقل في منطقة البطن.
  • الإصابة احيانًا بالإمساك أو وجود دم في البراز.
  • الإحساس بألم وعدم الراحة عند رفع أي جسم أو عند الانحناء لأسفل.
  • احمرار السرة.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الغثيان والرغبة في القيء.

 

تهدف عملية فتق السرة بالمنظار إلى علاج الأعراض السابقة وتخفيف الألم الصادر من الفتاق، ولا ينصح الطبيب بالخضوع لها إلا عند توفر الشروط التالية في الفتاق:

  • أن يُسبب ألمًا شديدًا.
  • أن يكون حجمه أكبر من 3 سنتيمتر.
  • أن يكون من النوع المختنق، ويحدث ذلك عندما يخرج الفتق من البطن ولا يعود مرة أخرى ما يمنع الدم من تغذية الأجزاء التي خرجت من الفتق، الأمر الذي يُسبب تلفها.

 

متى يوصي الطبيب بالخضوع إلى العملية بالمنظار؟

يسمح الطبيب بالخضوع إلى عملية فتق السرة بالمنظار عندما:

  • تفشل الجراحة المفتوحة في علاج الفتق.
  • يُصاب المريض بنوعين من الفتق في نفس الوقت يستدعيان العلاج.  

 

كم تستغرق عملية فتق السرة بالمنظار؟

بعدما أجبنا على سؤال المرضى:”ماهي اعراض الفتق؟” وذكرنا الهدف الأساسي من إجراء العملية الجراحية، صار من الضروري الإجابة على سؤال آخر وهو:” كم تستغرق عملية فتق السرة بالمنظار؟”.

يجيب دكتور محمد القصير على هذا السؤال بأن العملية لا تستغرق الكثير من الوقت، إذ يمكن الانتهاء منها خلال نصف ساعة تقريبًا، لذا لا يوجد داعي للقلق.

 

ما قبل عملية الفتاق بالمنظار

قبل الخضوع إلى عملية فتق السرة بالمنظار لا بد من:

  • عمل فحوصات الدم والبول.
  • الامتناع عن تناول الطعام والشرب لمدة 8 ساعات قبل العملية.
  • مصارحة الطبيب بأنواع الأدوية التي تتناولها.
  • إبلاغ الطبيب إذا كان المريض مصابًا بأي من أنواع الحساسية أو كان هناك حمل.

 

خطوات إجراء عملية فتق السرة بالمنظار

تُجرى عملية فتق السرة بالمنظار على النحو التالي:

  • يخضع المريض إلى التخدير الكلي حتى لا يشعر بالألم أثناء الجراحة.
  • يصنع الطبيب 3 شقوق في الجلد في منطقة أسفل السرة، ثم ينفخ البطن باستخدام ثاني أكسيد الكربون.
  • يُدخل الطبيب المنظار من أحد هذه الشقوق كما يُدخل الأدوات الجراحية عبر الشقوق المتبقية.
  • عبر صور المنظار، يدفع الطبيب الأنسجة البارزة والأمعاء إلى مكانها برفق.
  • يثبت الجراح شبكية في المنطقة الضعيفة من العضلات حتى لا يتكرر ظهور الفتق.
  • في النهاية، يخيط الطبيب الشقوق ليغلق الجرح، ويُنقل المريض إلى غرفة الإنعاش.

 

ما بعد عملية الفتاق بالمنظار

بعد الانتهاء من العملية، يسمح الطبيب للمريض بالعودة إلى المنزل بعد مرور ساعة أو ساعتين، وهي الفترة التي يحتاجها حتى يفيق من تأثير التخدير. بفضل المنظار، يستطيع المريض العودة إلى نظام حياته الطبيعي مثل الاستحمام وقيادة السيارة خلال أسبوع واحد.

 

مخاطر عملية الفتاق بالمنظار

عملية الفتاق بالمنظار من الإجراءات الجراحية الآمنة نسبيًا، مع ذلك هناك بعض المخاطر الوارد حدوثها بعد العملية، مثل:

  • رد فعل تحسسي من مواد التخدير، ويظهر على هيئة غثيان وقيء واحتباس البول.
  • النزيف الدموي داخل الشق، ويمكن الاستدلال على حدوثه عند ملاحظة تورم شديد وتحول لون الجلد المحيط بالشق إلى اللون الأزرق.
  • التهاب الجرح، ويحدث ذلك كثيرًا إن كان المريض كبير السن.
  • تكرار ظهور الفتق وفي هذه الحالة ينبغي على المريض الخضوع إلى العملية الجراحية مرة أخرى.
  • إصابة الأعضاء الداخلية، وعلى الرغم من ندرة ذلك الأمر إلا أنه وارد الحدوث إذا كان الطبيب المجري للعملية قليل الخبرة أو كانت غير متخصص في هذا النوع من الجراحات. 

 

متى أكرر زيارتي للطبيب بعد عملية فتق السرة بالمنظار؟

على المريض طلب مساعدة الطبيب إذا لاحظ أيًا من الأعراض التالية بعد عملية الفتاق بالمنظار:

  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • احمرار الجرح وتورمه.
  • ألم شديد في مكان الجرح.
  • نزيف دموي.

 

هل يمكن علاج الفتق السري بدون جراحة؟

يتساءل البعض حول إمكانية علاج الفتق السري بدون جراحة، ويوضح الدكتور محمد القصير أن معظم الحالات تُشفى تلقائيًا من الفتق بدون تدخل من الطبيب، أما الحالات الشديدة فلا يمكن علاجها إلا من خلال عملية الفتاق بالمنظار أو الجراحة المفتوحة.

 

الفرق بين الفتق السري في البالغين والأطفال

هناك العديد من الاختلافات بين الفتق السري في البالغين والأطفال، نذكرها فيما يلي:

 

  • الفتق السري في الأطفال 

يولد حوالي 20 بالمئة من الأطفال بفتق سري وهو أمر غير خطير نظرًا لتحسن حالة الفتق عادة بعد بضعة شهور، أما إن استمر لفترة طويلة -ما بين 3 إلى 4 سنوات- أو كان مصدرًا للألم الشديد ويمنع الدم من التدفق، فهنا يستلزم أن يتدخل الطبيب جراحيًا لعلاج الأمر.

 

  • الفتق السري في البالغين 

يرتبط ظهور الفتق السري عند البالغين بأحد الأمور التالية:

  • تراكم السوائل في تجويف البطن.
  • الخضوع المسبق لعملية جراحية في البطن.
  • غسيل الكلي لمدة طويلة.
  • الزيادة في الوزن.
  • الحمل.

يستدعي الفتق السري عند الكبار -على عكس الأطفال- الحصول على العلاج عبر التدخل الجراحي من جانب الطبيب المعالج.

لحجز موعد مع الدكتور محمد القصير استشاري جراحات المناظير، يرجى التواصل مع العيادة عبر الأرقام الموضحة في الموقع.