عملية الساسي

ما هي عملية الساسي

عملية الساسي

أطلق الكثير من الأطباء على السمنة المفرطة اسم مرض العصر؛ إذ أصبح المسبب الرئيس في الإصابة بمرض السكري والضغط المرتفع وبعض الأمراض الأخرى، لذا يلجأ الأفراد الراغبون في إنقص أوزانهم إلى جراحات السمنة مثل عملية تكميم المعدة أو الساسي.

في هذا المقال نتعرف على خطوات عملية الساسي الشهيرة ومميزات وفوائد الخضوع إليها.

ما هي عملية الساسي؟

تعد عملية الساسي – أو عملية التقسيم الثنائي – واحدة من أفضل جراحات السمنة وتتميز بأنها تقلل حجم المعدة وبالتالي يشعر المريض بالشبع بعد تناول القليل من الطعام كما هو الحال في عملية تكميم المعدة.

أيضًا يغير الطبيب مسار الطعام حتى يقل امتصاص العناصر الغذائية والسكريات كما في عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار، لذا تتميز جراحة الساسي بأنها تجمع بين مميزات كلًا من عملية التكميم وعملية تحويل مسار المعدة، ويمكن معرفة الفرق بين التكميم والساسي عند رؤية النتائج بعد العملية.

لماذا يفضل  البعض الخضوع إلى عملية الساسي؟

يرى البعض أن الحل المناسب لخسارة الوزن بمعدل كبير هو الجمع بين مميزات جراحات السمنة المختلفة، لذا يفضل بعض مرضى السمنة الخضوع إلى جراحة الساسي للأسباب التالية:

  • تسمح جراحة الساسي بامتصاص كميات كبيرة من العناصر الغذائية الموجودة في الطعام، لذا لا يحتاج المريض إلى تناول كبسولات الفيتامينات والمعادن.
  • تقل أعراض مرض السكري من النوع الثاني حيث يقل امتصاص السكريات والحلوى.

من المرشح المناسب للخضوع إلى عملية الساسي؟

لا يسمح الطبيب جميع مرضى السمنة بالخضوع إلى العملية، إلا إن توافرت بهم الشروط التالية:

  • يشير مؤشر كتلة الجسم لدى المريض من 30 إلى 35 كيلوجرام أو يزيد مع الإصابة ببعض الأمراض العضوية الناتجة من السمنة.
  • عدم استجابة جسم مريض السمنة إلى وسائل خسارة الوزن غير الجراحية مثل الأنظمة الغذائية وممارسة التمارين الرياضية.
  • ان يكون عمر مريض السمنة بين 16 إلى 65 عامًا.
  • إن كان مريض السمنة يتناول كميات كبيرة من الحلوى والسكريات.
  • إن كان المريض يعاني من مرض السكري النوع الثاني.
  • لا يرغب المريض بأخذ جرعات من الفيتامينات بعد العملية لفترة طويلة.

 

كيف يجري الطبيب عملية الساسي؟

يوضح الطبيب المعالج للمريض قبل البدء إجراء جراحة السمنة أو عملية التقسيم الثنائي خطوات العملية كالتالي:

  • يخدر الطبيب المريض تخديرًا كليًا حتى لا يشعر المريض بأي ألم او عدم راحة أثناء إجراء العملية.
  • يصنع الطبيب خمسة شقوق في منطقة البطن لا يزيد طول كلًا منهم عن 2 سنتيمتر حتى يتمكن الطبيب من استعمال الأدوات الجراحية مع المنظار.
  • يدخل الطبيب الأدوات الجراحية مع المنظار في مكان إجراء عملية التقسيم الثنائي، ثم يتابع الوصول إلى مكان المعدة والأمعاء من خلال مشاهدة الشاشة المتصلة بالكاميرا الموجودة في المنظار.
  • يزيل الطبيب الجراح جزءًا من المعدة ثم يوصل الجزء المتبقي بالأمعاء مباشرة لتحويل مسار الطعام.
  • بعد الانتهاء من العملية يخيط الطبيب الجلد خياطة تجميلية حتى يلتئم الجرح بسرعة.
  • ينقل الطبيب المريض إلى غرفة اخرى بعد غرفة العمليات حتى يسترجع وعيه، ثم يبقى لمدة يوم واحد في المستشفى كي يتمكن المريض من متابعته.

قد يمهمك ايضا | تجربتي مع عملية الساسي  

هل تؤثر عملية الساسي على قدرة المرأة على الحمل؟

لا، على العكس تمامًا تساهم جراحات السمنة في حل مشكلة تأخر الحمل عند النساء لكن ينصح العديد من أطباء السمنة مرضاهم بالتخطيط للحمل بعد مرور عام من العملية حتى يتمكن الجنين من الحصول  على العناصر الغذائية التي يحتاجها للنمو . 

ما النتائج المتوقعة بعد عملية الساسي ؟

بعد الخضوع إلى جراحة الساسي، يتمكن المريض من معرفة نتائج وفوائد تلك العملية كالتالي:

  • التخلص من السمنة والحصول على الوزن المثالي في أقصر وقت وبطريقة آمنة للغاية .
  • يتمكن مريض السكري من التعافي بنسبة تصل إلى 98% 
  • يتخلص المريض من الأمراض التابعة للسمنة مثل ارتفاع ضغط الدم وزيادة معدلات الكوليسترول وأمراض العظام والمفاصل .
  • يستخدم الطبيب عند إجراء تلك العملية المنظار لذا لا يشعر المريض بالألم كما انه يتعافى سريعًا .
  • لا يحتاج المريض إلى تناول جرعات من الفيتامينات بعد العملية لفترة طويلة .

 . أخيرًا، يمكن التواصل مع دكتور محمد القصير – أفضل دكتور في جراحة السمنة المفرطة والسكر في مصر – إذ يمتلك خبرة طويلة في مجال إجراء جراحات السمنة المختلفة .