علاج سرطان المعدة الخبيث

علاج سرطان المعدة الخبيث

علاج سرطان المعدة الخبيث

مما لا شك فيه أن السرطان هو المرض الأخطر على الإنسان نظرًا لصعوبة التعامل معه وسرعة انتشاره في الجسم، فمريض السرطان في كثير من الحالات يكون مهددًا بشبح الموت.

ويعتبر سرطان المعدة الخبيث من أشهر أنواع السرطانات التي تصيب الإنسان، لذلك قرر الدكتور محمد القصير توضيح كل ما له علاقة بهذا المرض والأعراض المصاحبة له وأشهر أسبابه، بجانب طريقة علاج سرطان المعدة الخبيث من خلال هذه السطور.

تعريف سرطان المعدة الخبيث

هو ورم خبيث يحدث نتيجة نمو خلايا غير طبيعية في المعدة ولا يمكن السيطرة عليها، وقد يتطور هذا الورم ليمتد إلى داخل الأنسجة المحيطة بالمعدة ليدمرها ومن ثم ينتقل لباقي الجسم.

ويتطور هذا المرض بسرعة كبيرة ويحدث تغيرات في الغشاء المحيط بالمعدة وفي أغلب الحالات لا يتم اكتشافه إلى بعد انتشار السرطان.

ما هي اعراض سرطان المعدة المبكرة؟

سرطان المعدة الخبيث من الأمراض الخطيرة، لكن أعراض هذا المرض تتشابه إلى حد كبير مع بعض أعراض الأمراض الأخرى، ومن أشهر هذه الأعراض مايلي:

  • القيء والغثيان بصورة مستمرة.
  • فقدان الشهية.
  • صعوبة في البلع.
  • عسر الهضم المستمر.
  • تغيّر لون البراز إلى اللون الداكن.
  • خسارة الوزن بشكل ملحوظ.
  • دم عند القيء أو السعال.
  • امتلاء البطن بمجرد تناول الطعام.
  • انتفاخ البطن وبالأخص بعد تناول الطعام.
  • حرقان المعدة.
  • ألم في القفص الصدري.
  • ألم شديد في البطن.
  • الشعور بالتعب المستمر دون سبب واضح.
  • الحاجة المستمرة للتبرز. 

هذه العلامات مؤشر خطر كبير على حياة المريض، وتجاهلها قد يؤدي في النهاية إلى الوفاة، لذلك عند الشعور بهذه الأعراض يجب على الفور زيارة الطبيب لإجراء الفحص الطبي ومعرفة سبب المشكلة، فاليوم الواحد في حياة مريض السرطان له أهمية كبرى، فكلما تم اكتشاف الأمر مبكرًا كلما زادت نسب الشفاء.

ما هي أسباب سرطان المعدة الخبيث؟

ترجع أسباب الإصابة بسرطان المعدة، إلى ما يلي:

  • العادات الغذائية غير السليمة وتناول الأطعمة قليلة الألياف والفيتامينات والتي لا تحتوي على  العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم، كما أن كثرة الأطعمة المالحة لها دور في الإصابة بسرطان المعدة.
  • العوامل الوراثية، فإذا أصيب أحد أفراد العائلة بهذا المرض فإن فرص الإصابة به في الأجيال القادمة تكون كبيرة.
  • التعرض للإصابة بمرض ارتجاع المعدة المريئي.
  • التهابات المعدة طويلة المدى.
  • التدخين وشرب الكحوليات بشراهة.

كيف يتم تشخيص سرطان المعدة؟

الأورام السرطانية بشكل عام تشخيصها يحتاج لبعض الوقت والمجهود، أما سرطان المعدة فيتم تشخيصه بإحدى الطرق التالية:

  • فحوصات الدم الشاملة للكشف عن وجود فقر الدم.
  • فحص الموجات فوق الصوتية على منطقة البطن للكشف بدقة عن الورم.
  • تنظير المعدة.
  • أخذ عينة من المعدة للكشف عنها مجهريًا.
  • الرنين المغناطيسي أو الأشعة المقطعية على البطن. 

مراحل سرطان المعدة

ينقسم سرطان المعدة إلى 4 مراحل، هي:

المرحلة الأولى لسرطان المعدة

هي انتشار السرطان داخل المعدة أو المريء، بجانب انتشاره بنسبة قليلة في الغدد الليمفاوية.

المرحلة الثانية لسرطان المعدة

انتشار السرطان ونموه داخل العضلات العميقة الموجودة في المعدة بجانب انتشاره في الغدد الليمفاوية.

المرحلة الثالثة لسرطان المعدة

تطور انتشار السرطان ليشمل جميع طبقات المعدة والمريء، بجانب انتشاره على الأعضاء المجاورة، كل ذلك إلى جانب تواجده بشكل كبير في الغدد الليمفاوية.

المرحلة الرابعة لسرطان المعدة

هي المرحلة الأخيرة وفيها يكون السرطان قد انتشر في مناطق متفرقة وبعيدة في الجسم، وتقل فيها فرص بقاء المريض حيًا، إذ تصل نسب الوفاة في هذه الحالة إلى 95%.

طرق علاج سرطان المعدة الخبيث

كما أكدنا من قبل، فإن علاج هذا المرض أمر ليس بالسهل، نظرًا لخطورته الشديدة وانتشاره في باقي أجزاء الجسم، ويلجأ أغلب الأطباء إلى علاج سرطان المعدة الخبيث بالطرق التالية:

شاهد ايضاً | اعراض سرطان المعدة المبكرة، الحموضة أحدها

التدخل الجراحي:

في هذا الإجراء يضطر الطبيب إلى استئصال الأورام البسيطة حال كانت في مرحلة مبكرة.

الطريقة الثانية هي استئصال جزء من المعدة، والذي يحتوي داخله على الورم، وذلك في محاولة لمنع انتشاره.

الطريقة الثالثة في الحالات المتقدمة يتم استئصال المعدة بالكامل، مع تحويل مسار المريء للأمعاء الدقيقة..

الطريقة الرابعة هي استئصال الغدد الليمفاوية للحد من انتشار الخلايا السرطانية.

العلاج الكيميائي:

يلجأ الأطباء إلى الاعتماد على العلاج الكيميائي للمساعدة على قتل الخلايا السرطانية الموجودة في المعدة، ومحاولة منع انتشارها إلى أماكن أخرى داخل الجسم.

العلاج الإشعاعي:

يهدف العلاج الإشعاعي إلى التخلص من الخلايا السرطانية الموجودة في المعدة وتخفيف حدة أعراض الورم السرطاني التي تؤرق المريض وتجعله غير قادر على ممارسة حياته الطبيعية.

اختيار طريقة علاج سرطان المعدة الخبيث يعتمد على مدى انتشار الورم السرطاني، لذلك ينصح الدكتور محمد القصير بعدم الاعتماد على طبيب ذي خبرة قليلة في هذا المجال، لأن الأمر لا يحتمل التجربة أو المغامرة، مع ضرورة البحث بعناية عن طبيب خبير في هذا الشأن.

ما هي أورام المعدة الحميدة والفارق بينها وبين السرطان الخبيث؟

أورام المعدة الحميدة لا تشكل خطورة كبيرة على حياة الشخص مثلما هو الحال في سرطان المعدة، فأغلب الحالات يتم اكتشافها عن طريق الصدفة، خاصة أنها لا تكون مصحوبة بظهور أعراض، ويتم علاجها بعملية جراحية بواسطة المنظار.

ويعرف الورم الحميد بأنه نمو غير طبيعي للخلايا، لكنها لا تكون سرطانية، لذلك لا تنتشر في الخلايا المحيطة، أما السرطان الخبيث فينتشر بسرعة في باقي أجزاء الجسم ليهاجمه ويؤدي في النهاية إلى الوفاة.

في هذا المقال تحدثنا عن كل ما له علاقة بسرطان المعدة، لذلك إذا كان لديك أي استفسار آخر فلا تتردد بالاتصال على الدكتور محمد القصير عبر الأرقام الموجودة على الموقع.