الكبسولة الذكية للتنحيف

الكبسولة الذكية للتنحيف

الكبسولة الذكية للتنحيف

الكبسولة الذكية للتنحيف والمعروفة بالكبسولة المبرمجة هي أحد الحلول التي طرحها علينا الطب الحديث لإنقاص الوزن بدون جراحة،  فهل يبدو الأمر بتلك السهولة؟ وهل تُعد الكبسولة المبرمجة للتنحيف بديلًا لعملية تكميم المعدة، خاصةً لمن يخشون التدخل الجراحي ويبحثون عن طرق سهلة للتخسيس؟! أم أنها تناسب أشخاصًا بعينهم؟ لنتعرف معًا كل ما يدور في تجارب الكبسولة الذكية للتنحيف السريعة والفعالة.

نبذة عن الكبسولة الذكية وطريقة عملها

الكبسولة الذكية للتنحيف أحد الحلول الطبية المشهورة في عالم علاج السمنة، وهي كبسولة صغيرة في حجم حبة الدواء العادية يبتلعها المريض مع تناول كوب من الماء.

تتصل تلك الكبسولة بأنبوبٍ نحيف، يُستخدم ذلك الأنبوب لتعبئة الكبسولة بمحلول مُخصص فيزداد حجمها وتنتفخ لتشغَل مساحةً من سِعَة المعدة.

تًساعد الكبسولة الذكية على التخسيس عن طريق زيادة إحساس الشبع وتقليل كمية الوجبات والسعرات الحرارية المُستهلكة خلال اليوم.

ما هو الوزن المناسب لتركيب الكبسولة الذكية Ellipse Capsule؟

الكبسولة المبرمجة للتنحيف تُناسب أصحاب الوزن الزائد من الدرجة البسيطة إلى المتوسطة، أي من يزيد وزنهم عن الوزن المثالي بنحو 15 إلى 25 كيلوجرامًا تقريبًا.

أما في حالات السمنة المفرطة المتقدمة، فيكون الحل المثالي هو إجراء إحدى عمليات علاج السمنة المفرطة بالمنظار مثل: تكميم المعدة أو تحويل المسار.

ما هو السن المناسب لتركيب الكبسولة الذكية Ellipse Capsule؟

يُتاح لمريض السمنة تركيب كبسولة التنحيف المبرمجة بدايةً من عمر الـ 18 عامًا، أما كبار السن فالأمر مرتبط بحالاتهم الصحية.

مميزات الكبسولة الذكية للتنحيف السريع

يُقبل الكثيرون من أصحاب السمنة على تركيب كبسولة التنحيف الذكية دون تردد، لأنها تتميز بالعديد من الفوائد التي تجعل رحلتهم في إنقاص الوزن آمنة وسريعة، ومن أهم تلك المميزات:

  • عدم حاجة المريض إلى عمل فتحات جراحية.
  • تساعد الشخص على التخلص من الوزن الزائد سريعًا.
  • تخرج من الجسم تلقائيًا بعد مرور أربعة أشهر من تركيبها.
  • لا تترك آثارًا جانبية.
  • لا يحتاج المريض إلى الإقامة في المستشفى، بل يظل تحت الملاحظة لمدة قصيرة ثم يعود إلى منزله مباشرةً.
  • تُساعد على إنقاص الوزن في مدة زمنية قصيرة تُقدَّر بـ 4 أشهر تقريبًا.

ما الفرق بين الكبسولة الذكية للتنحيف وجراحات السمنة بالمناظير؟

تعتمد جراحات السمنة على إجراء تغييرات جراحية في الجهاز الهضمي تحت تأثير المخدر الكلي وباستعمال المنظار الجراحي، وهي تُجرى لمرضى السمنة من الدرجات المتقدمة، أي من يزيد وزنهم بنحو 30 كجم عن الوزن الطبيعي.

جرَّاح السمنة المتخصص هو وحده من يُقرر الإجراء المناسب لكل مريض، سواءً العملية الجراحية بالمنظار أو تناول الكبسولة المبرمجة تبعًا لحالة المريض الصحية ومقدار الوزن الزائد لديه. 

خطوات تناول الكبسولة الذكية للتنحيف Ellipse

بعد فحص المريض جيدًا والتأكد من جاهزيته لتناول كبسولة التخسيس المبرمجة، يُحدد الطبيب موعدًا للمريض لكي يبلع الكبسولة مع كوب من المياه.

بمجرد أن تستقر الكبسولة في تجويف المعدة، يحقن الطبيب سائلًا مُخصصًا لملء الكبسولة، وبالتالي تقل مساحة المعدة مما يمنح المريض إحساسًا سريعًا بالشبع بعد تناول كمية قليلة من الطعام. 

تجارب الكبسولة الذكية للتنحيف مع الأستاذ الدكتور محمد القصير

تُشير نتائج تجارب الكبسولة الذكية مع الأستاذ الدكتور محمد القصير – استشاري جراحات السمنة والمناظير المتقدمة – إلى أن نحو 95% من الأشخاص الذين تناولوا كبسولة التخسيس الذكية لاحظوا فرقًا واضحًا في أوزانهم بعد مرور بضعة أشهر من تناول الكبسولة، وأوضحوا أنها كانت من التجارب اليسيرة التي لا تتضمن أي تدخل جراحي من أي نوع.

كيف يتخلص الجسم من الكبسولة الذكية للتخسيس؟

تخرج كبسولة التخسيس المبرمجة من جسم الإنسان تلقائيًا مع البراز بعد مرور 4 أشهر من وقت تناولها، فهي تتحلل وتتآكل بعد مرور تلك المدة دون حدوث أي ضرر أو مشكلات صحية على الشخص.

سعر الكبسولة الذكية للتخسيس في عيادات أ.د محمد القصير

غالبًا ما يعتمد سعر الكبسولة الذكية على نوعها، فكلما كانت الكبسولة من نوعٍ موثوق ومعتمد دوليًا زادت تكلفتها، وكذلك خبرة استشاري جراحات السمنة تؤثر تأثيرًا بالغًا في تكلفة الكبسولة.

لمعرفة سعر الكبسولة الذكية بدقة يمكنك التواصل مع عيادات الأستاذ الدكتور محمد القصير للاستفسار عن التكلفة أو طبيعة تناول الكبسولة ونتائجها.

الأستاذ الدكتور محمد القصير حاصل على درجة الدكتوراه في جراحة الجهاز الهضمي والمناظير المتقدمة، وهو استشاري لجراحات السمنة والسكر حاصلٌ على عضوية كلٍ من الجمعيات الآتية:

  • الجمعية المصرية الأمريكية لجراحات السمنة والسكر.
  • الجمعية المصرية لجراحة المناظير.