عملية تكميم المعدة بدون جراحة مفتوحة.. خطوة مهمة لمن يعاني فوبيا الألم

لا شك أننا جميعا على اختلاف شاكلتنا وأعمارنا نهاب الشعور بالألم ونسعى لتجنب الوجع بشتى الطرق، ولكن يزداد الأمر مع البعض عن المعدل الطبيعي، وهم من يُطلق عليهم مرضى “فوبيا الألم”.
الخوف من الألم قد يدفع المُصابين به إلى الهرع إلى الطبيب حال شعورهم بالمرض، ولكن يمنعهم من الخضوع إلى التدخلات الجراحية كوسيلة للعلاج.
لذا قد تجد بعض المُصابين برهاب الألم يعانون السمنة ولا يفكّرون بالخضوع إلى جراحة إنقاذ الوزن خوفًا من مضاعفاتها وما قد يشعرون به من ألم، إلى أن ظهرت عملية تكميم المعدة بدون جراحة مفتوحة عن طريق التدخل المحدود بالمنظار.

الآثار السلبية للسمنة على الصحة والجسم ومخاطر عدم التخلص من الوزن الزائد

تُعد السمنة والوزن الزائد من أشد الأمراض تاثيرًا على حياة المُصابين بها، إذ تُعيق الشحوم والدهون المتراكمة في الجسم بصورة عشوائية المرضى من الحركة بحرية، كما تُعرضهم للإصابة بأمراض أخرى أشد خطورة، مثل:
أمراض القلب والأوعية الدموية.
الأمراض المزمنة.
أمراض العظام والمفاصل.
وعلى الرغم من كون جراحات إنقاذ الوزن المتعددة كجراحة تكميم المعدة وغيرها وسيلة مناسبة للوقاية من تلك المخاطر والاستمتاع بالحياة، إلا أن فوبيا الألم تجعل المقبلين على الخضوع إليها يتراجعون دائمًا.
الخوف من الألم يحرم مرضى السمنة من الاستمتاع بالحياة
الخضوع للجراحة المفتوحة سواءًا كانت جراحة سمنة أو غيرها تُسبب حالة من الذعر والهلع لمرضى فوبيا الألم خوفًا مما قد يشعرون به من ألم في أثناء إجراء الجراحة أو خلال فترة التعافي منها.
لذا يفضلون التعايش مع أوزانهم الزائدة واحتمالية الإصابة بالأمراض المزمنة في المستقبل عوضًا عن الخضوع للجراحة والشعور الفوري بالألم.

اقرا ايضا: نسبة نجاح عملية تكميم المعدة

نسبة نجاح عملية تكميم المعدة

عملية تكميم المعدة بدون جراحة مفتوحة

إجراء عملية التكميم بالجراحة المفتوحة قد يتسبب في شعور المرضى بالألم، وعلى الرغم من إمكانية استخدام المسكنات للسيطرة على الألم، يشعر المرضى بآلام طفيفة خلال الساعات الأولى بعد الإجراء، وقد يمتد إلى الأيام التالية للجراحة.
إمكانية إجراء عملية تكميم المعدة بالمنظار يُتيح لمرضى رهاب الألم الخضوع لـ عملية تكميم المعدة بدون جراحة والم والتخلص من الوزن الزائد دون الشعور بالألم المبرح المُصاحب للجراحة التقليدية.

خطوات التدخل الجراحي بالمنظار

تُجرى عملية تكميم المعدة بدون جراحة مفتوحة عن طريق المنظار من خلال عدة خطوات متتابعة تهدف جميعها إلى الحد من شعور المريض بالألم والتقليل من فترة التعافي، وذلك عن طريق:
تخدير المريض تخديرًا كليًا.
إجراء عدة شقوق صغيرة بالبطن.
إدخال المنظار والأدوات الجراحية الصغيرة من خلالها.
استئصال جزء كبير من المعدة.
استخدام الدباسات الجراحية في إغلاق الجزء المتبقي منها.
إغلاق الشقوق الجراحية الصغيرة وإحاطتها بالشاش.
بعد الانتهاء من الإجراء يُنقل المريض إلى الرعاية لمتابعة علاماته الحيوية وحقنه بمواد مخدرة تُجنبه الشعور بالألم بعد الاستفاقة حتى يُسمح له بالخروج من المستشفى والعودة إلى المنزل.

بالإضافة إلى الحد من شعور المرضى بالألم أسهم إجراء عملية تكميم المعدة بدون جراحة مفتوحة في تقليص فترة التعافي الطويلة التي يستغرقها جرح الجراحة التقليدية للالتئام، لذا ننصح الجميع بالخضوع للجراحة بتقنية المنظار لتجنب مشاكل ومعوقات الجراحة التقليدية.

 

اقرا ايضا :

مميزات وعيوب عملية تكميم المعدة
نسبة نجاح عملية تكميم المعدة
تكلفة عملية تحويل مسار المعدة