لا خلاف على أن تجربة الحمل والولادة أحد أهم التجارب التي تمر بها المرأة في حياتها، إلا أن هذه التجربة تَخرُج منها المرأة ببعض التغيرات في جسمها، وأبرز هذه التغيرات ترهلات البطن بعد الولادة.

ترهلات البطن مشكلة شائعة تتعرض لها الحوامل ممن خضعن لعمليات الولادة القيصرية المتكررة، لذلك قررنا اليوم الحديث عن أسباب ترهلات البطن بعد الولادة، كما نتعرف على طرق شد البطن بعد الولادة لاستعادة شكلها الطبيعي.

ما هي أسباب ترهلات البطن بعد الولادة؟

بعد الولادة -خاصة القيصرية- تبدأ المرأة في خسارة الوزن تدريجيًا بعد احدى جراحات السمنة المفرطة، إلا أن استعادة تناسق شكل البطن قد يكون أمرًا صعبًا إلى حد ما خاصةً مع إهمال ممارسة الرياضة. وتتضمن أهم أسباب ظهور الترهلات:

  • ضعف عضلات البطن.
  • تمدد جلد البطن بسبب نمو وكبر حجم الجنين.
  • تمدد عضلات البطن بسبب ضغط الجنين عليها.
  • الاضطرابات الهرمونية التي تمر بها المرأة خلال فترة الحمل.
  • بعد نزول الطفل، تزداد درجة ترهل الجلد في البطن بسبب خلو المساحة التي كان يشغلها الجنين.
  • الولادة القيصرية تؤدي إلى حدوث قطع في عضلات البطن والنسيج المحيط بها، وهو ما يتسبب في تجمع الدهون في تلك المنطقة، ومن ثم ترهلها.

كيفية التخلص من ترهلات البطن بعد الولادة

حلم جميع السيدات بعد الولادة هو العودة لشكل الجسم ما قبل الحمل، وهو أمر ليس سهلًا على الإطلاق،

إلا أنه لم يعد صعبًا كذلك في ظل ظهور التقنيات الحديثة التي تساعد على ازالة ترهلات البطن بعد الولادة، وتشمل الخيارات المتاحة للتخلص من هذه الظاهرة ما يلي:

عملية شد ترهلات البطن بعد الولادة القيصرية

في هذه العملية يُعيد الطبيب عضلات البطن إلى وضعها الطبيعي كما كانت عليه قبل الولادة ويقص الجلد المترهل، ويُفَضَل إجراء تلك العملية بعد مرور 6 أشهر من الولادة.

كما يُرجِح الأطباء إجراء عملية شد البطن في حال قررت الأم عدم الحمل مرة أخرى، فمن الأفضل الخضوع إلى تلك العملية بعد الولادة الأخيرة، وذلك لأن الحمل مرة أخرى قد يُسبب تمدد الجلد من جديد، الأمر الذي يستدعي إعادة عملية شد ترهلات البطن.

ولضمان الحصول على النتائج المتوقعة للعملية، لا بد من اتباع نصائح بعد عملية شد البطن التي يقدمها الطبيب، وهو الأمر الذي يغفل عنه الكثيرون.

ممارسة التدريبات الرياضية

تساعد التدريبات الرياضية على شد ترهلات الجلد بعد الولادة، ويفضل التركيز على ممارسة التدريبات التي تستهدف عضلات البطن والحوض، بجانب المشي أو الجري الخفيف يوميًا.

ومن الأفضل البدء في ممارسة الرياضة بعد مرور 8 أسابيع من بعد الولادة لتجنب أي تأثير سلبي قد يُصيب جرح الولادة، وعمومًا ينبغي استشارة الطبيب أولًا قبل بدء ممارسة الرياضة بعد العملية والتعرف على التمرينات المفيدة للبطن.

اتباع نظام غذائي صحي

ينبغي على الأم أثناء الفترة الأولى ما بعد الولادة تناول الأطعمة قليلة السعرات التي لا تحتوي على كميات كبيرة من الدهون، كذلك من الضروري تناول الأطعمة الغنية بالبروتينات والفيتامينات والمعادن، والحرص على الحد من كميات السكريات التي تتناولها على مدار اليوم.

استعمال حزام البطن

حزام البطن أو مشد البطن يساعد بدوره على تخفيف ترهلات البطن والحد من الضغط على مكان جرح العملية، ما يجعل الحركة أسهل.

شرب كميات كبيرة من المياه

شرب كميات كبيرة من المياه (حوالي ثلاثة لتر يوميًا) من الأمور التي يجب على الأم الاهتمام بها وعدم إغفالها إذا أرادت التخلص من ترهلات البطن عقب الولادة.

اسأل عن أسعار عمليات شفط الدهون في عيادة الدكتور محمد القصير.

معلومات اخرى قد تهمك

اعراض ما بعد عملية البالون

ما بعد عملية شفط الدهون

اسعار عملية شد البطن في مصر

اسعار عمليات شفط الدهون






    Close