تجربتي مع عملية الساسي

يقلق المقبلون على إجراء إحدى جراحات السمنة -ومنها عملية الساسي– و ينتابهم الخوف من المضاعفات والآثار الجانبية المحتملة للجراحة ومدى تأثيرها على حياتهم، لذلك في عيادة دكتور محمد القصير ننقل لكم رأى أحد العملاء الذين خضعوا لـ عملية الساسي مسبقاً بعد فترة تعافيه منها.

تجربتي مع عملية الساسي

يتحدث أحد مرضى السمنة المفرطة سابقاً عن تجربته مع عملية الساسي قائلاً: “في فترة ما من حياتي زاد وزني كثيراً عن الحد الطبيعي، وقد جربت العديد من الأنظمة الغذائية للتخلص منه، لكن لم استطع خسارة تلك الكيلوجرامات الزائدة، وعلى العكس كان وزني يزداد أكثر وأكثر، إلى أن زاد مؤشر كتلة الجسم لدى عن 30 BMI.

لم يتسبب لي الوزن الزائد في مظهر محرج وغير متناسق فقط، بل أثر على جميع أنشطتي اليومية أيضًا، فلم أعد أستطع المشي لمسافات طويلة، وأشعر بصعوبة بالغة في صعود الدرج، وأثرت السمنة أيضاً على صحتي إلى أن أُصبت بمرض السكري، بعدها قررت التوجه إلى عيادات دكتور محمد القصير لاستشارته حول أفضل الطرق الممكنة للتخلص من السمنة المفرطة”.

ما هي عملية الساسي؟

عملية الساسي هي نوع من أنواع جراحات السمنة التي تهدف إلى التخلص من الوزن الزائد في مدة قصيرة، كما تساهم في علاج الحالات المصابة بمرض السكري حديثا.

تتميز عملية الساسي عن غيرها من جراحات السمنة الأخرى بتحقيق التوازن بين خسارة الوزن سريعاً، وعدم الحاجة إلى تناول الفيتامينات لمدة طويلة بعد الخضوع للعملية.

الاستعدادات اللازمة لإجراء عملية الساسي

يستكمل المريض حديثه عن الجراحة قائلاً: “في بداية تجربتي مع عملية الساسي وعند زيارتي للدكتور محمد القصير لأول مرة سألني العديد من الأسئلة حول النظام الغذائي الخاص بي، وعن شراهتي تجاه الحلويات تحديداً، وذلك ليختار نوع الجراحة المناسبة لحالتي، والتي كانت عملية الساسي، بعدها أجريت العديد من التحاليل والفحوصات الطبية للتأكد من إمكانية خضوعي للجراحة دون التعرض لآثار جانبية خطيرة تؤثر على صحتي”.

 

تجربتي مع عملية الساسي

خطوات إجراء عملية الساسي

يتم ترشيح عملية الساسي للمرضى المصابين بمرض السكري حديثاً، ولمن لا يفضلون تناول الفيتامينات لفترة طويلة بعد الجراحة.

تُجرى عملية الساسي بالمنظار عن طريق عمل عدة شقوق في البطن يدخل المنظار الطبي من أحدها لتحديد الجزء المراد استئصاله من المعدة -وعادةً ما يكون 70% من حجمها الكلي-، ويُدخل الطبيب الأدوات الجراحية اللازمة للاستئصال من الشقوق الأخرى.

بعد استئصال الجزء المطلوب من المعدة يوصل الجراح جيب المعدة (وهو الجزء المتبقي منها بعد الاستئصال) بتوصيلة إضافية بزاوية منخفضة عن توصيلة الأمعاء وبقطر معين يحدده الجراح؛ ليسمح بنزول الماء والسكريات إليها، وتوصل فيما بعد على مسافة 100 أو 120 سنتيمتر من الأمعاء الدقيقة لتحد من كمية الطعام الممتص، وفي الوقت ذاته يحافظ على التوصيلة الطبيعية لامتصاص قدر آخر من الطعام حتي لا يتعرض الجسم لنقص الفيتامينات والمعادن.

ما بعد عملية الساسي

  • لا تحتاج عملية الساسي الكثير من الوقت في إجرائها، فهي تستغرق ساعة ونصف حتى ينتهي الجراح من العملية بشكل كامل.
  • يظل المريض تحت المتابعة بعد العملية لعدة ساعات، ويمكنه المغادرة في اليوم التالي للإجراء أو يوم آخر بعده، وذلك حسب تقييم الطبيب لحالته.

يستأنف المريض حديثه قائلا: “بعد تجربتي مع عملية الساسي أشار على الطبيب بعدة نصائح خاصة بتناول الغذاء خلال فترة التعافي من الجراحة، وتتضمن تناول السوائل فقط خلال الأيام الأولى من الجراحة، ثم تناول الأطعمة المسلوقة واللينة خلال الأسبوع الأول والثاني، بعدها يمكنني تناول الأطعمة المختلفة بحرية تامة، على أن تكون مقسمة على عدة وجبات على مدار اليوم”.يمكنك الان الحجز عن طريق الموقع الالكتروني او من خلال صفحتنا على الفيس بوك

ويعد الدكتور محمد القصير افضل دكتور تخسيس في طنطا

نصائح طبية

تعد قلة النوم أحد أقوى عوامل زيادة الوزن، لذا فإن الاهتمام بنومك أمر مهم احصل على قسط كاف من الراحة كل ليلة.

دكتور محمد القصير