الفرق بين عملية الساسي وتحويل المسار

ارتفع معدل الإصابة بالسمنة خلال العامين الماضيين في مصر زيادة تمثل حوالي %40، نتيجة للإغلاق الذي تسببت فيه جائحة كورونا، الأمر الذي أعتبره الأطباء تحديًا وبائيًا جديدًا يحتاج للتخطيط، لمواجهة الأمراض المصاحبة للسمنة والتي تتمثل في أمراض القلب والشرايين، وارتفاع ضغط الدم، والإصابة بمرض السكري، وغير ذلك من الأمراض التي قد تزيد نسبة الإصابة بها مع وجود هذا الوباء.

اقرا ايضاً | عملية الساسي

مع قلة النشاط البدني و صعوبة الالتزام بنمط حياة صحي، فإن الأطباء ينصحون بجراحات السمنة كأكثر الوسائل فاعلية في إنقاص الوزن، خاصة في حالات السمنة المفرطة، وأكثر هذه الجراحات شيوعاً عملية تحويل المسار، فما هو الفرق بين عملية الساسي وتحويل المسار، هذا ما سنعرفه وأكثر في هذا المقال.

ما هي فوائد عمليات السمنة؟

يشير الدكتور محمد القصير- أستاذ جراحة السمنة المفرطة والمناظير المتقدمة-  إلى أن جراحات السمنة أصبحت الحل الأمثل لفقدان الوزن، خاصة أن تلك العمليات شهدت تطورًا تكنولوجيًا كبيرًا الفترة الماضية، وأصبحت نتائجها مضمونة، ومن فوائد تلك العملية:

  • تقليل كميات الطعام الممتصة من الأمعاء، وبالتالي تقليل كمية السعرات الحرارية.
  • تصغير حجم المعدة، وبالتالي استيعاب كمية أقل من الطعام.
  • تقليل فرص الإصابة بارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب والتنفس.
  • تحسين فرص الإنجاب عند السيدات وعلاج تكيسات المبيضين.
  • علاج آلام فقرات الظهر والمفاصل التي تنتج عن زيادة الوزن.
  • تحسين الحالة النفسية.

تعرف على تقنيات جراحة السمنة

يكمن الفرق بين عملية الساسي وتحويل المسار في أن عملية الساسي تُجرى بواسطة عمل بعض الفتحات الصغيرة في جدار البطن، ثم استئصال جزء طولي من المعدة، وعمل وصلة بين الأمعاء الدقيقة والمعدة الجديدة، وبالتالي يتجه جزء من الطعام إلى مساره الطبيعى، والجزء الآخر يتجه من المعدة إلى الأمعاء عبر وصلة تحويل المسار مباشرة، لذلك تسمى (بالتقسيم الثنائي).

الفرق بين عملية الساسي وتحويل المسار

اقرا ايضاً | تجربتي مع عملية الساسي

وتستغرق العملية من 50 إلى 60 دقيقة، ويظل المريض داخل المستشفى تحت الملاحظة لمدة 24 ساعة.

بينما عملية تحويل المسار يُجري فيها الطبيب 4 شقوق في البطن لإدخال المنظار ثم يقوم بفصل الجزء العلوي من المعدة أو ما يسمى (بالجيب)، ويتم توصيل ذلك الجيب مباشرة بنهاية الأمعاء، مما لا يسمح بامتصاص الطعام بصورة كبيرة داخل الجسم.

وتستغرق الجراحة 60 دقيقة فقط، و يحتاج المريض إلى المكوث في المستشفى بعدها 24 ساعة، ويُسمح له بالعودة للعمل بعد أسبوع.

إرشادات الطبيب بعد الخضوع لجراحات السمنة

في الواقع تتشابه إرشادات الأطباء بعد الخضوع لجراحات السمنة المختلفة، إذ لا يوجد فرق بين عملية الساسي وتحويل المسار من ناحية إرشادات ما بعد العملية، ومن أهم هذه الإرشادات التالي:

  • تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية التي يصفها الدكتور محمد القصير، لتجنب الإصابة بالأنيميا.
  • تجنب المشروبات الغازية والسكريات.
  • اتباع حمية غذائية صحية، وعدم تناول الطعام عند الشعور بالامتلاء.
  • تناول عدة وجبات صغيرة خلال اليوم لتسهيل عملية الهضم.
  • البطء في تناول الطعام مع الفصل بين الوجبات لمدة لا تقل عن 30 دقيقة.
  • ممارسة الرياضة بانتظام لتفادي حدوث ترهلات.

الفرق بين عملية الساسي وتحويل المسار من حيث النتائج

ينتج عن كلا العمليتين العديد من الفوائد الصحية، منها:

  • تحسن حالة المريض الصحية والنفسية.
  • معالجة الأمراض المرتبطة بالسمنة،

في الختام  نتمنى أن تكون وجدت إجابات لاستفسارك حول الفرق بين عملية الساسي وتحويل المسار.

وننصحك بأهمية اتخاذ قرار الخضوع لجراحة السمنة للتخلص من الوزن الزائد وضرورة مراجعة دكتور محمد القصير لأنه رائد في مجال جراحة الجهاز الهضمي والمناظير المتقدمة في العديد من أكبر المستشفيات في مصر، وأكثرهم شهرة لأكثر من 15 عاماً مليئة بالخبرات والإنجازات والعديد من العمليات الناجحة، وذلك للتعرف على مختلف الجراحات وتحديد ما يتناسب معك وفقاً لمؤشر كتلة الدهون وحالتك الصحية.يمكنك الحجز الان في مركز الدكتور محمد القصير – افضل دكتور جهاز هضمي في مصر – من خلال الموقع الالكتروني او من خلال صفحتنا على الفيس بوك