ظهرت في الآونة الأخيرة جراحة أخرى من ضمن جراحات السمنة المفرطة للتخلص من الوزن الزائد وما يسببه من مضاعفات وأمراض مزمنة تؤثر على حياة مرضى السمنة، وهي جراحة تحويل المسار المصغر.

ما هي عملية تحويل المسار المصغر؟ وما الفرق بين تحويل المسار الكلاسيكي والمصغر ؟ هذا ما سنوضحه بالتفصيل في المقال التالي.

الفرق بين عملية تحويل المسار الكلاسيكي والمصغر

ظهرت عملية تحويل المسار منذ أربعة عقود، وكانت تهدف إلى حل مشكلة السمنة المفرطة وخسارة الوزن الزائد للأشخاص المقبلين على تناول السكريات بكميات كبيرة، وتعتمد العملية على تصغير المعدة إلى أقل حجم ممكن، وإعادة توصيلها بالأمعاء على بعد معين لتقليل امتصاص الطعام والتخلص من السعرات الحرارية.

وتميزت عملية تحويل المسار الكلاسيكي بارتفاع نسب نجاحها ونتائجها المبهرة في خسارة الوزن والتخلص من مرض السمنة في وقت قصير نسبياً، ولكن كان لها عدة مضاعفات أخرى على صحة المريض، منها:

  1. تسرب أحماض المعدة إلى المريء خلال فترة التعافي من العملية.
  2. قد يلازم المريض الشعور بالغثيان، خاصةً بعد تناول قدر كبير من الطعام.
  3. ضعف عام في الجسم بسبب سوء امتصاص الغذاء ونقص الفيتامينات والمعادن الهامة للجسم.
  4. احتمالية الإصابة بنزيف الأوعية الدموية الموجودة داخل المعدة.
  5. احتمالية الإصابة بالعدوى بالكتيرية أثناء الجراحية.
  6. الإسهال المزمن.

لذلك ادخل الأطباء بعض التعديلات على عملية تحويل المسار الكلاسيكي لتصبح أكثر نفعاً لمرضى السمنة وللتخلص من مضاعفاتها وآثارها الجانبية فكانت عملية تحويل المسار المصغر.


 

عملية تحويل المسار المصغر

تنشق عملية تحويل المسار المصغر عن عملية تحويل المسار الكلاسيكي المتعارف عليها، إذ تُجرى كلتاهما عن طريق تصغير حجم المعدة، لكن مع وجود عدة اختلافات في طريقة الإجراء كما تتميز عملية تحويل المسار المصغر على المسار الكلاسيكي بارتفاع نسب النجاح وفقدان الوزن بصورة أفضل وفي وقت أسرع.

ما التعديلات التي تم إجرائها على عملية تحويل المسار الكلاسيكي؟

  • من التعديلات التي تمت إضافتها إلى عملية تحويل المسار الكلاسيكي لتحويلها إلى عملية تحويل المسار المصغر هي تغيير طول التوصيلة بين المعدة والأمعاء بعد الاستئصال، إذ يُعاد توصيل المعدة على بعد  2 متر من الأمعاء في عملية تحويل المسار المصغر بعد أن كانت على بعد 75 سنتيمتر فقط في عملية تحويل المسار الكلاسيكي، وبالتالي يقل امتصاص الطعام المُتناول.
  • في عملية تحويل المسار الكلاسيكي كان اتصال المعدة بالأمعاء بشكل مباشر، مما يتسبب في عودة العصارات الهاضمة من الأمعاء إلى المعدة، ولكن في حالة عملية تحويل المسار المصغر يتم توصيل الأمعاء مع المعدة بشكل جانبي يمنع انتقال العصارات من الأمعاء إلى المعدة أو من المعدة إلى المريء.
  • كذلك يختلف قطر المعدة والأمعاء بعد الاستئصال تبعاً لحالة المريض والوزن المراد التخلص منه.

الفرق بين عملية تحويل المسار الكلاسيكي والمصغر من حيث حجم المعدة المستأصل

يكمن الفرق بين عملية تحويل المسار الكلاسيكي والمصغر في الطريقة المتبعة في إجراء كل منهما، ففي عملية تحويل المسار الكلاسيكي يتم استئصال جزء كبير جداً من المعدة ليصل الحجم المتبقي منها إلى 30 مللي فقط، ويمكن لهذا أن يساعد المريض في فقدان وزنه بسهولة، ولكن يسبب له المتاعب الأخرى وصعوبة في تناول الطعام بحرية.

من خلال تطوير عملية تحويل مسار المعدة الكلاسكي إلى عملية  تحويل المسار المصغر أصبح حجم المعدة المتبقي من بعد الاستئصال يصل إلى 200 مللي ليستطيع المريض تناول الأطعمة المختلفة مع إجراء عدة تعديلات أخرى تمنع امتصاص هذا الطعام وتحويله إلى سعرات حرارية ودهون تُخزن في الجسم.

الفرق بين عملية تحويل المسار الكلاسيكي والمصغر من حيث النتائج

يتمثل الفرق بين عملية تحويل المسار الكلاسيكي والمصغر في تجنب المضاعفات التي يمكن أن تسببها عملية تحويل المسار الكلاسيكي من خلال إجراء عملية تحويل المسار المصغر.

كذلك في التخلص من الأمراض المزمنة التابعة لمرض السمنة المفرطة، إذ تساعد عملية تحويل المسار المصغر في التخلص من مرض السكري بصورة أكثر فاعلية من عملية تحويل المسار الكلاسيكي نتيجة لتقليل الكم الممتص من الأطعمة والسكريات.

تسبب عملية تحويل المسار المصغر انسيابية في مسار العصارات الهضمية فلا يحدث رجوع للعصارات الموجودة في الأمعاء أو المعدة إلى المريء، وبالتالي فهي تساعد في علاج حالات ارتجاع المريء.

لذلك يفضل جميع الأطباء إجراء عملية تحويل المسار المصغر عن عملية تحويل المسار الكلاسيكي.

نصائح طبية

تجنب المشروبات السكرية وعصير الفاكهة؛ هذه هي الأشياء التي تزيد الوزن بنسبة كبيرة وتجنبها يمكن أن يساعدك على إنقاص وزنك.

دكتور محمد القصير

في مركز دكتور محمد القصيرافضل دكتور تحويل مسار في مصر – للجراحة العامة وجراحات السمنة المفرطة نقوم بإجراء عملية تحويل المسار بالمنظار أو من خلال الجراحة التقليدية للتخلص من السمنة المفرطة ومضاعفتها باستخدام أحدث الأجهزة الطبية تحت رعاية أفضل أطباء الجراحة في مصر.

 

 

إحجز الان

إحجز موعدك الان في مركز الدكتور محمد القصير

للجراحة العامة وجراحات الجهاز الهضمي وجراحات التجميل وتنسيق القوام وجراحات المناظير وجراحات السمنة والسكر.