يمثل التسريب بعد عملية تحويل المسار أخطر المضاعفات الناتجة عن الجراحة، ويحدث عبر تسرب عصارة المعدة إلى خارجها وكذلك بعض الطعام الذي هُضم جزئيًا.
“إذا ظهرت عليك أعراض التسريب بعد العملية فعليك بزيارتي على الفور” هذه هي النصيحة التي يقدمها الأطباء إلى مرضاهم بعد العملية، فما هي أعراض التسريب بعد عملية تحويل المسار؟

أعراض التسريب بعد عملية تحويل المسار

عندما تتسرب عصارة المعدة والطعام إلى تجويف البطن يستغيث الجسم، وتظهر على الفرد بعض الأعراض، منها:

  • تسارع ضربات القلب.
  • الحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • ألم شديد في البطن.
  • خروج إفرازات من جرح العملية.
  • الغثيان والقيء.
  • الشعور بألم في الكتف الأيسر.
  • انخفاض ضغط الدم وشحوب لون الجسم.
  • قلة عدد مرات التبول.

اقرا ايضا : الفرق بين تحويل المسار الكلاسيكي والمصغر

تحويل المسار الكلاسيكي والمصغر

هل يدل التسريب بعد عملية تحويل المسار على فشل العملية؟

يُعَد تسرب عصارة المعدة من أخطر المضاعفات التي تحدث بعد عملية تحويل المسار، وتشير إلى فشل العملية وعدم نجاحها، فبدلًا من أن تساعد الجراحة الفرد على خسارة الوزن الزائد والوصول إلى الوزن المثالي وضعت حياته في خطر كبير.
يترتب على التسريب مخاطر أخرى تهدد الحياة، أبرزها:

  • إصابة الجسم بالعدوى.
  • النزيف الدموي.
  • التهاب الرئتين جراء وصول العصارة المعدية إلى الرئة.

هل تظهر أعراض التسريب بعد عملية تحويل المسار على جميع المرضى الذين خضعوا للجراحة؟

لحسن الحظ يحدث التسريب بعد عملية تحويل المسار في فئة ضئيلة من المرضى تتراوح نسبتهم ما بين 1.5% و6%، ويرتبط حدوثه بعدة عوامل، هي:

  • خبرة الطبيب المشرف على العملية، فكلما ازدادت كفاءة الطبيب ومهارته انخفضت نسبة الإصابة بـ التسريب بعد عملية تحويل المسار.
  • نوع السمنة التي يعاني منها الفرد، فاحتمالية حدوث التسريب تزداد كلما ازداد وزنه.
  • الجنس، فالرجال أكثر عرضة للتسريب بعد عملية تحويل المسار عن النساء.
  • الإصابة بأمراض مزمنة أخرى في الجسم.
  • الخضوع مسبقًا لجراحة في البطن.
  • نوع الجراحة التي خضع لها الفرد، هل خضع لجراحة تحويل المسار التقليدية أم تحويل المسار المصغر.

متى يظهر التسريب بعد عملية تحويل المسار؟

إذا لم تُجرى العملية على نحو جيد، فمن المحتمل أن يحدث التسريب بعد مرور 3 أيام على العملية عندما يبدأ الفرد بشرب السوائل، وثمة بعض الأفراد قد تظهر عليهم الأعراض بعد مرور أسابيع من العملية.

أفضل-دكتور-تحويل-مسار-في-مصر

التعامل الصحيح عند ملاحظة أعراض تسرب عصارة المعدة 

إذا لاحظت أعراض التسريب بعد عملية تحويل المسار التي ذكرناها سابقًا فلا بد أن تتواصل سريعًا مع الطبيب وتزوره، فأنت بحاجة إلى التدخل الطبي السريع قبل أن تتفاقم حالتك الصحية.
يفحص الطبيب أولًا المريض عبر تصوير المعدة بأحد الطرق التالية:

  • الأشعة المقطعية.
  • الأشعة السينية التي تسمى الفلورسين.

يتطلب كلا الفحصين ابتلاع سائل يحتوي على صبغة ملونة ثم أخذ لقطات عديدة للمعدة بالأشعة. إذا لم توضح نتائج التصوير وجود أي تسريب في المعدة على الرغم من ظهور أعراض التسريب، فقد يلجأ الطبيب في هذه الحالة إلى إجراء جراحة استكشافية للوصول إلى موضع التسريب.

علاج تسرب عصارة المعدة بعد جراحة تحويل المسار

بعد انتهاء خطوة الفحص يحدد الطبيب العلاج المناسب. تتضمن طرق علاج التسريب بعد عملية تحويل المسار ما يلي:

  • وصف مضادات حيوية للمريض تؤخذ عبر الوريد لا من الفم للقضاء على العدوى الناتجة عن تسرب عصارة المعدة.
  • إصلاح الجرح الموجود في المعدة، “الذي حدث التسرب من خلاله”، أو عمل توصيلة جديدة بين المعدة والأمعاء بدلًا من التوصيلة التي فشلت.
  • استعمال منظار المعدة للوصول إلى موضع التسرب وإغلاقه عبر وضع دعامة لفترة مؤقتة.
  • منع المريض من التغذية الفموية (تناول الطعام عبر الفم) حتى يلتئم موضع التسرب واستبدالها بالتغذية المعوية التي تتم عبر إدخال أنبوب تغذية عبر الجلد.

متى يزول خطر التسريب بعد عملية تحويل المسار؟ 

في الحقيقة يصعب تحديد الوقت الذي يتخلص منه الفرد من التسريب، فالأمر يتوقف على درجة التسرب التي حدثت في الجسم وعدد المضاعفات التي نتجت عنها.
ونصيحتنا في هذا الموضوع أن تحرص على متابعة الطبيب إلى أن تتعافى تمامًا من آثار التسريب ولا تتعجل الشفاء حتى تستعيد صحتك وعافيتك.

للمزيد من الاستفسارات يمكنكم التواصل معنا الان عبر الهاتف او عن طريق الواتساب.

اقرا ايضا : 
تجربتي مع تحويل المسار المصغر بعد التكميم 
الفرق بين عملية الساسي وتحويل المسار 
ما هو النظام الغذائي بعد عملية تحويل المسار؟