دواعي استئصال القولون الصاعد

استئصال القولون هي عملية جراحية يتم فيها إزالة القولون بشكل كليّ أو جزئي من أجل علاج بعض الأمراض التي تصيب القولون، أو للوقاية منها. وفي هذا المقال سوف نتحدث عن استئصال القولون الصاعد بالتحديد والحالات التي تستدعي الخضوع لهذا الإجراء.

ما هو القولون؟

القولون هو جزء من الأمعاء الغليظة مسؤول عن تنظيم مستويات المياه في الجسم وامتصاص الماء وبعض الفيتامينات من الطعام، وأيضًا مسؤول عن تصلب فضلات الطعام وطردها خارج الجسم.
وينقسم القولون إلى 4 أجزاء بالترتيب من نهاية الأمعاء الدقيقة حتى فتحة الشرج:
القولون الصاعد.
القولون المستعرض.
القولون النازل.
المستقيم.
وهناك بعض الحالات المرضية التي تصيب القولون وتستدعي استئصاله من أجل العلاج، ويكون استئصال القولون بشكل كلي أو جزئي.

اقرا ايضا: سعر عملية استئصال القولون في مصر

استئصال القولون

ما هو استئصال القولون الجزئي؟

استئصال نصف القولون (Hemicolectomy) هو إجراء جراحي لإزالة جزء من القولون، وهناك نوعان من الاستئصال الجزئي للقولون، وهما:
استئصال القولون الصاعد: وهو الجزء المتصل بنهاية الأمعاء الدقيقة، وبعدها يتم ربط الأمعاء الدقيقة بالقولون المستعرض.
استئصال القولون النازل: وهو جزء القولون المتصل بالمستقيم، وبعد إزالته يتم ربط القولون المستعرض مباشرة بالمستقيم.

ما دواعي استئصال القولون الصاعد أو النازل؟

من المشكلات التي تتطلب استئصال جزء من القولون ما يلي:
سرطان القولون، ويتم استئصال الجزء المصاب بالسرطان لمنع انتشاره.
سلائل القولون، وهو زوائد لحمية في جدار القولون، ويمكن أن تصبح سرطانية.
الإصابة بداء الرتج (جيوب تتشكل في بطانة القولون).
في حالات التهاب الأمعاء مثل حالات القولون التقرحي أو مرض كرون.
إصابة في القولون أدت إلى نزيف شديد من القولون يصعب إيقافه.
انسداد الأمعاء الغليظة بسبب التواء أو ضيق.

عملية استئصال القولون الصاعد أو النازل

تمر مراحل عملية استئصال القولون النازل أو الصاعد بالتالي:

التحضير قبل الجراحة

في حالة استئصال القولون قد يحتاج المريض إلى إيقاف تناول بعض الأدوية مؤقتًا قبل العملية، كما يوصي الطبيب بتناول دواء ملين لتفريغ الأمعاء والاعتماد على السوائل فقط في التغذية، والصيام قبل الخضوع للجراحة من 6 إلى 8 ساعات.

في أثناء الجراحة

تتم عملية استئصال القولون الصاعد أو استئصال القولون النازل تحت تأثير التخدير العام.
حيث يزيل الطبيب الجزء المصاب من القولون من خلال جرح واحد في البطن، ولكن في بعض الأحيان يمكن إجراء عملية الاستئصال بالمنظار من خلال بعض الجروح الصغيرة في البطن.
بعد إزالة الجزء المصاب من القولون يوصل الطبيب أطراف الأمعاء المتبقية معًا.

التعافي بعد عملية استئصال القولون النازل أو الصاعد

استئصال القولون الصاعد هي عملية جراحية كبيرة ويستغرق التعافي منها بعض الوقت حتى يعود المريض إلى الأنشطة الطبيعية. وللتغلب على الألم يتم إعطاء المريض دواءًا مسكّنًا ومضادات حيوية لمنع العدوى.
ربما يشعر المريض بالتعب والضعف، وقد يستغرق الأمر بضعة أسابيع للشعور بالتحسن، وقد تحتاج إلى البقاء في المستشفى 10 أيام تقريبًا.

ما بعد منظار القولون

ما مضاعفات عملية استئصال القولون النازل أو الصاعد؟

تشمل مضاعفات استئصال القولون ما يلي:
إسهال أو إمساك يستمر لعدة أيام.
ارتفاع درجة الحرارة.
تهيج أو صديد حول الشق الجراحي في البطن.
ألم في منطقة البطن لا يتوقف بتناول المسكّنات.
تسريب في منطقة توصيل القولون الجديدة.
جلطات الدم في الرئتين أو الساقين في أثناء الجراحة أو بعدها.
العدوى.
تلف الأعضاء المحيطة بالقولون.
انسداد في القولون بسبب تكون ندبات.

النظام الغذائي بعد استئصال القولون

بعد عملية استئصال القولون قد لا يحتاج المريض إلى تغيرات في النظام الغذائي لأنه لا يوجد هناك تغييرات كبيرة في عملية الهضم.
وقد يوصي الطبيب ببعض الأطعمة للمساعدة على التحكم في حركة الأمعاء في حالة الإصابة بالإسهال أو تقلصات في المعدة بشكل متكرر بعد استئصال القولون الصاعد أو النازل، ومنها التالي:
الموز.
الجبن.
الأطعمة الغنية بالالياف.
دقيق الشوفان.
المكرونة.
البطاطس.
الشاي.
الزبادي.
ويوصي الطبيب أيضًا بشرب الكثير من الماء لتجنب الإصابة بالجفاف.

 

اقرا ايضا :

تكلفة منظار القولون
هل عملية استئصال القولون خطيره
الاكل المسموح قبل منظار القولون